لبنان يحتجز طاقم تليفزيون أسترالي ويتهمه بخطف طفلين من والديهما

مصدر الصورة Lebanese TV
Image caption عملية خطف الطفلين كما صورتها كاميرات مراقبة وبثها التليفزيون اللبناني

احتجزت الشرطة اللبنانية طاقم شبكة تليفزيونية أسترالية، واتهمته بالضلوع في خطف طفلين من والدهما اللبناني نيابة عن أمهما الأسترالية.

وقالت قوات الأمن اللبنانية في حسابها على موقع تويتر "أوقف أربعة أستراليين للاشتباه بخطفهم طفلين".

وأظهرت الصور التي التقطتها آلات تصوير المراقبة وبثت على التليفزيون اللبناني الطفلين، اللذين قال والدهما إنهما في الخامسة والثالثة من العمر، وهما يوضعان في سيارة بواسطة عدد من المهاجمين في شارع مزدحم جنوبي بيروت.

وقالت جدة الطفلين لوسائل الإعلام إنها تعرضت للضرب على رأسها بمسدس خلال عملية الخطف.

وقال والد الطفلين، ويدعى علي زيد الأمين، في مقابلة معه عبر الهاتف، إنه يخشى على سلامة الطفلين على الرغم من أنهما مع أمهما.

وأضاف "أمهما هي التي خطفتهما، وهذا ما نعرفه. لقد اتصلت بي وأبلغتني أن الطفلين لديها."

مصدر الصورة AFP
Image caption تقارير أفادت بأن السفارة الأسترالية في بيروت تواصلت مع الطاقم

وكان الطاقم - بحسب ما أفادت به تقارير - يصور عملية خاصة تنفذها وكالة خاصة لاستعادة طفلين أستراليين من لبنان، كانا مع والديهما.

وقد اختفى الطفلان الأربعاء بينما كانا ينتظران حافلة المدرسة، بحسب ما قالته وسائل إعلامية.

وقالت قوات الأمن اللبنانية إن أربعة أستراليين احتجزوا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني قوله "طلبت الأم الأسترالية والد الطفلين في لبنان لتخبره أن الطفلين معها. ولا نعلم مكان وجودها، ولا مكان وجود الطفلين."

مصدر الصورة AP
Image caption وسائل إعلام قالت إن من بين أعضاء الطاقم تارا براون الصحفية في شبكة التليفزيون التاسعة

وأفادت تقارير بأن الأم التي تنحدر من مدينة بريزبين والضالعة في تصوير عملية استعادة الطفلين مع طاقم التليفزيون الأسترالي، قالت إن والد الطفلين أخذهما لقضاء عطلة ثم رفض - كما قالت - إعادتهما إلى أستراليا.

وقال وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، الخميس عند توجهه لحضور اجتماع لمجلس الوزراء "يبدو أن طاقم التليفزيون ضالع في عملية خطف."

وقالت شبكة التليفزيون التاسعة في أستراليا إن طاقمها، الذي يعمل في البرنامج الوثائقي (60 دقيقة)، اختفى وتعذر الوصول إليه لمدة 15 ساعة.

وأضافت أنه احتجز في مركز للشرطة في بيروت حيث تمكنوا من التواصل مع مسؤولي القنصلية الأسترالية.

مصدر الصورة AFP
Image caption هذه هي المرة الثانية التي يحتجز فيها طاقم تليفزيون أسترالي في الخارج

وقال متحدث باسم الشبكة لأخبار التاسعة فيها إنه "من المطمئن أن نعرف أن المسؤولين الأستراليين سيتحدثون مع الفريق. وقد كان فريق المحطة يعلم بالمخاطرة التي يخوضها عند بدء العمل في الموضوع."

وقالت وسائل إعلام أسترالية إن الطاقم مكون من الصحفية تارا براون، والمخرج ستيفين رايس، ومصور أو مصورين.

ولم توقع لبنان - على عكس أستراليا - على اتفاقية لاهاي الخاصة بالجوانب المدنية لخطف الأطفال، التي تسمح بإعادة الأطفال إلى مقر سكنهم إذا أخذهم أحد الأقارب إلى مكان آخر.

وهذه هي المرة الثانية التي يحتجز فيها طاقم تليفزيون أسترالي خارج البلاد خلال أسابيع، فقد اعتقل صحفيان أستراليان في ماليزيا لمحاولتهما التحقيق مع رئيس الوزراء، نجيب رازق، بشأن عدد من الفضائح التي تحوم حوله.

المزيد حول هذه القصة