تنظيم الدولة "يعدم" 50 من عمال مصنع الأسمنت المختطفين قرب دمشق

مصدر الصورة AP
Image caption أحد أقارب العمال قال إنهم أعدموا على أسس مذهبية وطائفية

أفادت الأنباء الواردة من سوريا بأن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدموا خمسين من العمال الذين اختطفوا من مصنع بالقرب من العاصمة دمشق.

وصرح أحد أقارب العمال أن 140 منهم أُطلق سراحهم في الوقت الذي أُعدم فيه خمسون على أسس مذهبية وطائفية.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت أن تنظيم "الدولة الإسلامية" اختطف 300 عامل من عمّال مصنع للأسمنت تابع لشركة البادية قرب بلدة الضمير شمال شرق دمشق.

واختطف العمال خلال اشتباكات بين مسلحي "جيش تحرير الشام" الموالي لتنظيم الدولة والقوات الحكومية قرب مدينة الضمير ومطارها العسكري.

وكان مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" وفصائل موالية له شنوا هجوما على مواقع القوات الحكومية في محيط مطار الضمير العسكري ومحطة تشرين الحرارية، مستخدمين سيارات مفخخة، بحسب نشطاء.

لكن مصادر موالية للحكومة قالت إن القوات الحكومية تصدت للهجوم بمساندة من الطيران الروسي الذي شن أكثر من 60 غارة على مواقع التنظيم شرق الضمير وشمالها ومحيط المطار.

المزيد حول هذه القصة