وزير الدفاع الفرنسي يزور بغداد

مصدر الصورة epa
Image caption يجري المسؤول الفرنسي في بغداد مباحثات حول العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا و"الحرب على الارهاب"

وصل الى العاصمة العراقية بغداد قادما من الكويت صباح الاثنين في زيارة غير معلنة وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان.

والتقى الوزير الفرنسي بالرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعدد من المسؤولين العراقيين الآخرين واجرى معهم مباحثات حول العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا و"الحرب على الارهاب."

"حكومة الكفاءات"

من ناحية اخرى، من المقرر ان يبت مجلس النواب العراقي في تشكيلة حكومة الكفاءات التي طرحها العبادي على البرلمان في الحادي والثلاثين من مارس وطلب النواب مهلة للبت فيها زادت على عشر ايام.

يأتي ذلك بينما لاتزال الكتل السياسية العراقية المختلفة تطالب بتوسيع قاعدة المشاركة في الحكومة لتشمل ممثلين عن كل مكونات المشهد السياسي العراقي.

وذكرت مصادر في مجلس النواب ان جدول اعمال جلسة الثلاثاء خال من بند مناقشة التشكيلة الحكومية لكن بيانا رسميا لم يصدر بهذا الخصوص بعد.

ونفى مصدر مقرب من رئيس الوزراء ما نشرته بعض القنوات والوكالات الاحد من اسماء قالت انها لمرشحين من الكتل السياسية قدمت لشغل المناصب الوزارية وان "العبادي وافق عليها".

وذكر المصدر ان "الترشيحات من الكتل وصلت لرئيس الوزراء الذي لديه محددات اساسية في اختيار المرشح للوزارة، كما انها ستنافس الاسماء التي قدمها العبادي للبرلمان والافضل سيتم ترشيحه للتصويت عليه في البرلمان".

واضاف ان "العبادي ابلغ الكتل بهذا الامر وهو ماض بتشكيل حكومة تكنوقراط تتوافق مع متطلبات وتحديات المرحلة الحالية وتساهم بالتخطيط الصحيح للبلد لوضع اسس صحيحة لبناء مؤسسات الدولة".

وتابع ان "الكتل تم ابلاغها سابقا بضرورة الترشيح وضمن مواصفات معينة وبكتب رسمية مما دعاها الى العودة لتقديم مرشحيها وهو امر سيؤدي الى اختيار الافضل من بين الاسماء التي قدمها العبادي للبرلمان وبين ترشيحات الكتل."