القوات العراقية تحقق تقدما في سعيها لاستعادة هيت

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقع هيت على مسافة 45 كيلومترا الى الغرب من الرمادي مركز محافظة الانبار

اعلن رئيس مجلس مدينة هيت في محافظة الانبار محمد مهند الهيتي الثلاثاء عن استعادة السيطرة على مستشفى هيت التعليمي القديم وحي الجمعية بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية اسفرت عن مقتل نحو 40 من مسلحيه وتدمير تسع من مركباته.

وتقع هيت على مسافة 45 كيلومترا الى الغرب من الرمادي مركز المحافظة.

واضاف الهيتي ان القوات الامنية تتقدم نحو حي الزهور وسط هيت، والذي يعد اخر الاحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم في مركز المدينة فيما تستعد القوات المشتركة لشن عملية عسكرية لتحرير منطقة حي البكر وجزيرة الشامية في الضفة الغربية من نهر الفرات في هيت.

وفي حادث امني آخر، افاد مصدر في قيادة عمليات الانبار بمقتل 3 ضباط واصابة 10 آخرين بينهم 3 ضباط بانفجار عدد من العبوات الناسفة التي كانت مزروعة على الطريق الرابط بين منطقتي الفلاحات والحبانية غرب مدينة الفلوجة في ساعة متأخرة من ليلة امس الاثنين.

واضاف المصدر ان التنظيم قام بتفخيخ جميع الشوارع في تلك المنطقة التي عادة ماتستهدف القوات الامنية.

وعلى الصعيد السياسي، اعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أن رئيس الوزراء حيدر العبادي سيحضر جلسة الثلاثاء لمناقشة الترشيحات لعضوية الحكومة التي طرحها على المجلس مع النواب.

وقال الجبوري إن العبادي ارسل اليوم اسماء جدد مرشحة لعضوية حكومة التكنوقراط التي يقترحها بعد مشاورات تمت مع الكتل السياسية الرئيسية خلال الايام الماضية.

وكانت وثيقة اصلاح وقع عليها رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان وقادة عدد من الكتل السياسة العراقية منحت العبادي الحق في اختيار المرشحين للمناصب الوزارية وطرحها على البرلمان لنيل موافقته عليها وفقا لمعيار الشراكة الوطنية، بحسب نص الوثيقة التي ابرمت في بغداد الاثنين.

وكان العبادي قدم في الحادي والثلاثين من آذار / مارس المنصرم قائمة باسماء 13 مرشحا لعضوية حكومة تضم 16 حقيبة بعد تقليص ودمج عدد من الوزارات.