قتال عنيف في حلب وفرار "30 ألفا" باتجاه الحدود التركية

مصدر الصورة AFP

تفيد تقارير من حلب شمالي سوريا بأن المدينة تشهد قتالا عنيفا على عدة جبهات في ظل الهدنة الهشة بين القوات الحكومية والمجموعات المسلحة المعارضة لها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، إن أكثر من 200 شخص من جميع الأطراف المتصارعة قتلوا خلال الأيام الأخيرة.

وأضاف المرصد أن القوات السورية والجماعات المسلحة الموالية لها تحارب مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في المناطق الجنوبية الشرقية من المدينة.

وقال إنها تحارب أيضا مسلحي جبهة النصرة والمجموعات الموالية لها في المناطق الشمالية من المدينة.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان إن نحو 30 ألف شخص على الأقل اضطروا إلى الفرار من القتال خلال اليومين الأخيرين في اتجاه الحدود التركية.

واتهمت هيومن رايتس ووتش حرس الحدود الأتراك بفتح النار على بعض النازحين، داعية السلطات التركية السماح للنازحين بالدخول إليها.

في هذه الأثناء، وصل إلى مدينة جنيف وفد الحكومة السورية للمشاركة في المباحثات غير المباشرة مع ممثلي المعارضة السورية برعاية الأمم المتحدة.

غير أن حدة القتال التي تشهدها المدينة تلقي بظلالها على المباحثات المقررة بين ممثلي الحكومة والمعارضة.

وتحاول القوات الحكومية في المناطق الجنوبية الشرقية من المدينة استعادة بعض المناطق التي فقدت السيطرة عليها بعدما استولى عليها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويأتي ذلك بعدما حقق التنظيم مكاسب في المناطق الشمالية من المدينة على حساب مقاتلي بعض الفصائل المعارضة.