العبادي: الخلافات السياسية تعرقل جهود محاربة تنظيم الدولة

مصدر الصورة AFP

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن الأزمة السياسية في بلده قد تعرقل الجهود المبذولة لمواجهة ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء تحذير العبادي بعد ساعات من اندلاع حالة من الفوضى داخل البرلمان على خلفية تشكيلة جديدة للحكومة اقترحها رئيس الوزراء.

وكان من المقرر أن يصوّت البرلمان أمس على التشكيلة الحكومية الجديدة.

وصوّت نواب بإقالة رئيس البرلمان، سليم الجبوري، ونائبيه.

ورد الجبوري على ذلك بإلغاء الجلسة، باعتبارها غير دستورية، لعدم اكتمال النصاب.

وقال إن جلسة أخرى ستعقد يوم السبت.

ولاحقا، قال العبادي إن "الخلافات داخل مجلس النواب، وعدم التوافق على التعديل الوزاري، أدى إلى تعطيله في الوقت الحاضر".

وأضاف أن "الاستمرار في ذلك قد يساهم في عرقلة عمل الحكومة، ويؤثر على العمليات العسكرية البطولية لتحرير مدننا وقرانا من احتلال داعش الإرهابية وإعادة النازحين إلى مدنهم".

وبالتزامن مع هذا، أعلن الجيش العراقي استعادة السيطرة على بلدة هيت الاستراتيجية الواقعة على نهر الفرات من تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي تشيع الإشارة إليه باسم "داعش".

المزيد حول هذه القصة