مسيرة المثليين في القدس: إدانة يهودي متطرف بقتل طفلة

مصدر الصورة AP
Image caption يشاي شليسيل أدين باعتداء مماثل عام 2005

أدانت محكمة إسرائيلية يهوديا متطرفا بقتل طفلة طعنا، في مسيرة للمثليين في القدس العام الماضي.

وأدين يشاي شليسيل بست محاولات قتل أخرى.

وتسلل المتطرف في المسيرة، بعد أسابيع من إنهائه حكما بالسجن 10 أعوام، في اعتداء مماثل، عام 2005.

وقالت المحكمة إنه من غير المقبول أن الشرطة لم تمنع شليسيل من التسلل إلى المسيرة، وهي تعرفه.

مصدر الصورة AP
Image caption صورة للمتطرف وهو يخرج خنجره من جيبه

وقد وزع منشورات يدعو فيها اليهود إلى "المجازفة بالتعرض للضرب والسجن" لمنع التظاهرة.

وقد طعن ستة أشخاص في المسيرة، بوسط مدينة القدس، قبل أن يلقى عليه القبض، وقد فارقت شيرا بانكي (16 عاما) الحياة في المستشفى بعد طعنها.

وجاء في وسائل الإعلام أن الشرطة أبعدت شليسيل في الأول، ولكنه تمكن من العودة والتسلل إلى المسيرة، من الطرق الفرعية.

وأوصى تحقيق أجري العام الماضي بإقالة ستة من كبار المسؤولين في الشرطة، على خلفية هذه القضية.

وكانت مسيرة المثليين دائما مصدر توتر بين سكان القدس العلمانيين والجماعات اليهودية المتشددة.