لبنان: إسقاط تهمة اختطاف طفلين عن أم أسترالية وفريق تلفزيوني

مصدر الصورة AP
Image caption الصحفية الأسترالية، تارا براون، كانت من بين المعتقلين في قضية الاختطاف

توصلت السلطات اللبنانية إلى اتفاق مع فريق تلفزيوني وأم أسترالية متهمين باختطاف طفلين، وسط نزاع حول الحضانة.

وقالت القناة التاسعة الأسترالية إن قاضيا لبنانيا وافق على إسقاط التهم عن موظفيها وأم الطفلين، سالي فوكنر وسمح لهم بمغادرة البلاد.

وأضافت القناة أن تعويضا، لم تفصح عن قيمته، سيدفع حسب الاتفاق.

وكان الفريق التلفزيوني يصور سالي فوكنر وهي تحاول استرجاع ولديها، اللذين تقول إن طليقها اللبناني أخذهما إلى بيروت دون إذنها.

ولكن القناة أوضحت أن بريطانيين اثنين يعتقد أنهما أشرفا على محاولة اختطاف الطفلين سيخضعان للمحاكمة.

وكان المدعي العام في جبل لبنان، كلود كرم، وجه تهما لأستراليين ولبنانيين بمحاولة اختطاف الطفلين "لاهالا ونوح" البالغين من العمر 6 أعوام و4 أعوام في سيارة بشارع مزدحم، جنوبي بيروت، صباح الأربعاء.

وكان الطفلان ذاهبين إلى المدرسة رفقة مربية وجدتهما لأبيهما، التي قالت إنها طرحت أرضا خلال عملية الاختطاف.

وكانت أم الطفلين سالي فوكنر وزوجها السابق، علي الأمين، في نزاع حول الحضانة منذ أعوام.

وقالت فوكنر إن طليقها أخذ الطفلين في عطلة إلى لبنان العام الماضي ولم يرجعهما.

وقال علي الأمين لوسائل الإعلام اللبنانية إن السيدة فوكنر وأجهزة الأمن الأسترالية كانوا على علم بأنه سيغادر أستراليا رفقة الطفلين، ونفى اختطافهما.

وكشف أنه لم يكن ليرفع دعوى قضائية ضد زوجته السابقة، قائلا إنها "أم ولدي، ولو كنت مكانها لفعلت الشيء نفسه".

المزيد حول هذه القصة