انتحاري يفجر نفسه في مسجد للشيعة في بغداد ومقتل 10 على الأقل

مصدر الصورة AFP
Image caption استعادت الحكومة العراقية عددا من المدن الرئيسية من تنظيم "الدولة الإسلامية" من بينها الرمادي

قتل 10 أشخاص وأصيب 25 آخرون عندما فجر انتحاري حزامه الناسف داخل مسجد للشيعة في منطقة الرضوانية جنوب شرق بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية.

وقال مصادر في الشرطة إن قوات الأمن قتلت مفجرا انتحاريا آخر في المسجد قبل أن يتمكن من تفجير حزامه الناسف.

ووقع تفجير منفصل في منطقة أبو غريب، غربي بغداد، مما تسبب في مقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين، حسبما أفادت مصادر طبية وأمنية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ولكن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يقاتل القوات الحكومية شمالي وغربي العراق يستهدفون بصورة منتظمة المناطق التي يقطنها الشيعة في العاصمة العراقية.

واستعادت الحكومة العراقية عددا من المدن الرئيسية من تنظيم "الدولة الإسلامية" في العام الماضي وتمكنت ببطء من دفعهم إلى الحدود السورية.

وتقول السلطات إنها تريد استعادة الموصل العام الجاري، ولكن مسؤولين عراقيين شككوا في إمكانية حدوث ذلك.

المزيد حول هذه القصة