نقابة الصحفيين في مصر تدين "عودة ظاهرة زوار الفجر"

مصدر الصورة AP
Image caption يعد سلم نقابة الصحفيين وسط القاهرة أحد أبرز مواقع التظاهر في العاصمة المصرية

أدانت نقابة الصحفيين المصرية عمليات الاعتقال التي وصفتها بالعشوائية التي طالت عددا من أعضائها في إشارة إلى احتجاز الشرطة المصرية لعدد من الصحفيين خلال حملة أمنية على مقاه ومنازل خلال اليومين الماضيين.

وقالت النقابة في بيان إن ما جرى مع الصحفيين خلال الفترة الأخيرة "يستوجب وقفة جادة وحاسمة لوقف الانتهاكات بحق المصريين عموما، وفي القلب منهم الصحفيون".

وحذر البيان من أن "عودة الدولة الأمنية وإطلاق يد الأجهزة في التعامل مع أصحاب الرأي المختلف سيدفع ثمنه الوطن بكامله".

كما أدانت النقابة ما اعتبرته "عودة لظاهرة زوار الفجر" من خلال مداهمة منازل صحفيين وترويع ذويهم، حسبما ورد في بيان النقابة.

وألقت قوات الأمن في مصر القبض على عشرات من الناشطين خلال ال24 ساعة الاخيرة، قبل يومين من دعوات للتظاهر الاثنين احتجاجا على اتفاق مثير للجدل تم توقيعه مع السعودية في 8 ابريل/نيسان الجاري يمنح الأخيرة السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في مضيق تيران عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

ونشرت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، وهو تجمع لمحامين يتولون الدفاع عن شباب الحركات الاحتجاجية، على صفحتها الرسمية مساء الجمعة قائمة بأسماء 59 شخصا قالت إنه تم القاء القبض عليهم منذ مساء الخميس.

وأكدت الجبهة أن "عمليات القبض لاتزال مستمرة".

وقال شهود ومحامون إن العديد من النشطاء القي القبض عليهم مساء الخميس من مقاه في وسط القاهرة.

"ذكرى تحرير سيناء"

وكانت حركات احتجاجية، من بينها حركة 6 أبريل التي شاركت في اطلاق الدعوة لتظاهرات 25 كانون الثاني/يناير 2011 ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك، دعت للتظاهر الأثنين المقبل وهو اليوم الذي يوافق ذكرى عيد تحرير سيناء.

وكانت الشرطة المصرية فرقت في 15 ابريل/نيسان، باستخدام الغازات المسيلة للدموع، تظاهرات احتجاجا على الاتفاق مع السعودية.

وقالت المحامية راجية عمران، وهي عضو جبهة الدفاع عن متظاهري مصر والمجلس القومي لحقوق الانسان، على صفحتها على فيسبوك ان من بين المقبوض عليهم الناشط المعروف المحامي المتخصص في الدفاع عن حقوق العمال هيثم محمدين.

والتظاهرات في مصر ممنوعة بموجب قانون يسمح فقط بالتظاهرات التي تحصل على ترخيص من وزارة الداخلية.

المزيد حول هذه القصة