مقتل 12 شخصا على الاقل بتفجيرين في بغداد

مصدر الصورة epa
Image caption استهدف التفجيران قوات الامن العراقية

قتل 12 شخصا على الاقل يوم السبت في انفجارين منفصلين بسيارتين مفخختين في العاصمة العراقية بغداد.

واستهدف الانفجارات قوات الامن حسبما افادت الشرطة العراقية التي اضافت ان حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع.

ووقع الانفجار الاكبر عند نقطة للتفتيش تقع في منطقة الحسينية شمالي العاصمة واسفر عن مقتل 9 اشخاص.

اما الانفجار الثاني، فقد استهدف رتلا للجيش في منطقة عرب الجبور الى الجنوب من بغداد.

ولم تدع اي جهة مسؤوليتها عن الهجومين اللذين اسفرا ايضا عن اصابة 39 شخصا بجروح، ولكن تنظيم "الدولة الاسلامية" درج على شن هجمات في بغداد في الآونة الاخيرة.

وفي محافظة الانبار الغربية، بدأت عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على منطقة الدولاب الواقعة بين قضاء هيت وناحية البغدادي من سيطرة تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية ".

واعلن مصدر امني في قيادة عمليات الجزيرة والبادية عن العملية بدأت صباح السبت بواسطة "قوات الجزيرة والبادية مدعومة بغطاء جوي من قبل الطيران الحربي العراقي وطيران التحالف الدولي وباسناد من قبل فرقة المشاة السابعة في الجيش العراقي".

وفي سياق متصل، اعلن قائد لواء الكرمة في الحشد العشائري العقيد خميس الحلبوسي أن "القوات الامنية شنت صباح اليوم السبت عملية عسكرية استباقية استهدفت تجمعات مسلحي تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية في مناطق الصبيحات و البو جاسم والبو عودة وسط قضاء الكرمة شرق الفلوجة، مضيفا ان 150 من مسلحي لتنظيم قتلوا خلال العملية بينهم عرب الجنسية واجانب."

وكان مصدر امني في قوات الجزيرة قد افاد سابقا بأصابة قائد قوات المغاوير في الفرقة السابعة في الجيش العراقي العقيد حكيم چهف الجوعاني بجروح طفيفة صباح اليوم السبت اثناء معارك تحرير منطقة الدولاب غرب الانبار من ايدي التنظيم المذكور.

من جانب آخر، اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اطرافا سياسية لم يسمها بأنها لا تريد انعقاد البرلمان.

ودعا الصدر العراقيين الى "تظاهرة مليونية" يوم الاثنين المقبل لاجبار تلك الاطراف على عقد البرلمان.