التحالف يفيد بالسيطرة على ميناء رئيسي ومقتل 800 من القاعدة في اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption ساهم طيران التحالف بقصف مواقع مسلحي القاعدة في المكلا

أفاد التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية بمقتل 800 من مسلحي القاعدة في هجوم على الجماعة في جنوب اليمن.

وقد حققت القوات الحكومية اليمنية مدعومة بقوات خاصة سعودية وإماراتية تقدما ضد مسلحي القاعدة في عدد من المدن في جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن بيان التحالف قوله "إن العملية أسفرت في ساعاتها الأولى عن قتل ما يزيد عن (800) من عناصر تنظيم القاعدة وعدد من قياداتهم و فرار البقية منهم".

بيد أن تقارير من داخل اليمن لم تشر إلى وجود مثل هذا العدد الكبير من القتلى في القتال الدائر هناك. ونقلت عن مصادر محلية قولها إن المسلحين قد انسحبوا ببساطة من مدينة المكلا، التي دخلتها القوات بعد قتال بسيط.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول عسكري قوله "لقد دخلنا المدينة ولم نواجه أي مقاومة من مسلحي القاعدة الذين انسحبوا باتجاه الغرب".

وكان الهجوم على المكلا جزءا من حملة عسكرية واسعة شنتها القوات الموالية للحكومة اليمنية بدءا من الشهر الماضي على مسلحي القاعدة، بعد أكثر من عام انصب فيه قتالها على المتمردين الحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم المسيطرين على العاصمة اليمنية.

وتتزامن هذه التطورات مع وجود وفود من أطراف الصراع في اليمن في الكويت من أجل عقد مفاوضات لتحقيق وقف القتال والسلام في اليمن.

ميناء نفطي

مصدر الصورة EPA
Image caption تهدف حملة التحالف العسكرية الأخيرة الى طرد مسلحي تنظيم القاعدة من عموم منطقة الساحل الجنوبي

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين يمنيين محليين قولهم الأحد إن نحو 2000 من القوات اليمنية والإمارتية سيطرت على ميناء المكلا ومطارها ونشرت حواجز تفتيش حول المدينة.

وأشار مسؤولون عسكريون إلى أن القوات سيطرت على مساحات على الساحل المطل على بحر العرب، وبضمنها مدينة الشحر وميناء الضبة فضلا عن مطار الريان في المكلا.

وقد أغلق ميناء الشحر، الذي كان نحو 80 في المئة من انتاج النفط اليمني المتواضع يصدر منه، منذ بدء القتال في اليمن وسيطرة مسلحي القاعدة عليه.

وقد حاول تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب تصدير نحو مليوني برميل من النفط الخام المخزون هناك بعد الحصول على موافقة الحكومة اليمنية، التي رفضت ذلك.

وتقول تقارير إن تنظيم القاعدة كان يحصل نحو مليوني دولار يوميا من جباية الضرائب التي يفرضها على السلع في الميناء.

Image caption تسببت الحرب في اليمن في أزمة إنسانية كبيرة في واحد من أفقر البلدان في العالم.

وتهدف حملة التحالف العسكرية الأخيرة إلى طرد مسلحي تنظيم القاعدة من عموم منطقة الساحل التي تمتد على مساحة 600 كيلومتر بين المكلا ومدينة عدن.

وفي تطور آخر، أفاد مسؤولون أمنيون محليون بنجاة ضابط كبير من تفجير تنظيم القاعدة لسيارة مفخخة، قتل فيه أربعة من حراسه خارج مدينة الكود بمحافظة أبين.

وقتل أكثر من 6200 شخص في الحرب الدائرة في اليمن، التي تسببت أيضا بنزوح أكثر من مليونين ونصف وبأزمة إنسانية كبيرة في واحد من أفقر البلدان في العالم.

المزيد حول هذه القصة