"انتحارية" تفجر نفسها غربي تركيا ومقتل وإصابة 11

مصدر الصورة AP
Image caption أظهرت تسجيلات تلفزيونية المصابين يعالجون في سيارات الإسعاف

قتل شخص واحد على الأقل وأصيب عشرة آخرون في تفجير انتحاري في مدينة بورصة غربي تركيا، حسبما قالت وسائل إعلام محلية.

ووقع الانفجار بالقرب المعلم التاريخي الرئيسي في المدينة وهو المسجد الكبير الذي يعود للقرن الرابع عشر، حسبما قالت تقارير.

وقال حاكم بورصة إنه يعتقد المهاجم الانتحاري كان امرأة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وما زالت تركيا في حالة تأهب إثر تعرضها في الآونة الأخيرة لموجة من التفجيرات الانتحارية التي ألقي اللوم فيها على تنظيم الدولة الإسلامية والمسلحين الأكراد.

وأدى التفجير القوى إلى تحطيم نوافذ المتاجر القريبة من المسجد، وأظهرت تسجيلات تلفزيونية المصابين يعالجون في سيارات الإسعاف.

وجاء هجوم الأربعاء بعد يوم واحد من إصدار السفارة الأمريكية في أنقرة تحذيرا أمنيا جديدا لتركيا.

وقالت السفارة على موقعها "الحكومة الأمريكية ما زالت تتلقى مؤشرات ذات مصداقية على أن جماعات إرهابية تسعى للحصول على فرص لمهاجمة المقاصد السياحية في تركيا".

المزيد حول هذه القصة