إيقاف ضابط شرطة عن العمل في مصر بعد إطلاقه الرصاص على سائق

Image caption يقول مسؤولون إن المشادة تحولت إلى قتال بعدما قال الشرطي للسائق إنه يغلق الطريق

أوقفت وزارة الداخلية المصرية ضابط شرطة عن العمل وإحالته إلى النيابة بعد إصابته لسائق سيارة أجرة بطلق نارى من سلاحه إثر مشادة كلامية بينهما في إحدى الضواحي شرقي القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان إن المشادة تحولت إلى تشابك بالأيدي بسبب "إعاقة السائق للطريق".

وانضم سائقون أخرون للمشاجرة وهاجموا الشرطي الذي أطلق النار على فخذ السائق، بحسب البيان.

وأضاف أنه تم إيقاف النقيب أحمد سمير نصار عن العمل تمهيداً لإحالته للإحتياط وأن السائق المصاب نقل إلى المستشفى.

والواقعة هي الأحدث في سلسلة حوادث كان أفراد الشرطة في مصر أحد أطرافها ما يجدد الانتقادات الحادة التي تواجهها الداخلية المصرية تجاه سجلها في مجال حقوق الانسان.

وأظهرت صور نشرتها مواقع إخبارية محلية السائق وهو يرقد على محفة في المستشفى وتغطيه الدماء.

وكان شرطيا آخر قد أحيل إلى المحكمة الجنائية بعد ان قتل بائعا بسلاحه بعد مشادة حول سعر "مشروب" الأسبوع الماضي.

وفي فبراير/شباط الماضي، نظم متظاهرون احتجاجا أمام مديرية أمن القاهرة بعدما قتل شرطي سائق سيارة أجرة في شارع إثر مشادة بشأن أجرة النقل.

وشهدت محافظة الإسماعيلية ومدينة الأقصر بجنوب البلاد أحداث شغب بعد وفاة ثلاثة أشخاص على الأقل في مراكز احتجاز للشرطة خلال أسبوع واحد من شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

المزيد حول هذه القصة