البرلمان الأردني يزيد سلطة الملك عبدالله الثاني في تعديل دستوري جديد

Image caption 18 نائبا من نواب البرلمان لم يوافقوا على التعديل الدستوري

أقر البرلمان الأردني تعديلات دستورية تمنح الملك عبد الله الثاني سلطة تعيين وإقالة كبار المسؤولين دون استشارة الحكومة.

ويعطي التعديل - الذي أضيف للمادة 40 من الدستور، والذي نال موافقة 123 صوتا من بين أصوات أعضاء البرلمان الـ142 - العاهل سلطة اختيار من يخلفه، وتعيين رئيس المجلس القضائي، ورئيس المحكمة الدستورية.

ورفض 18 نائبا الموافقة على التعديل - بحسب ما ذكرته وكالة البتراء الأردنية الرسمية - وامتنع عن التصويت نائب واحد، وغاب عن الجلسة ثمانية نواب.

وسيكون للملك أيضا - وهو القائد الأعلى للجيش - الكلمة الفصل في من يشغل المناصب القيادية في الجيش، والمخابرات، والحرس الوطني.

مصدر الصورة Reuters
Image caption التعديل الدستوري يمنح الملك سلطة تعيين كبار المسؤولين دون أخذ موافقة الحكومة

وكان العاهل الأردني يمارس في السابق هذه الامتيازات التنفيذية نفسها، لكن عبر موافقة الحكومة عليها، ولم يحدث أي اعتراض على التعيينات التي طلبها، إلا نادرا.

وقال رئيس اللجنة القضائية في البرلمان، عبد المنعم عويدات، إن التعديلات - في الواقع - لم تمنح أي سلطات جديدة للملك.

وقد أدخلت على الدستور الأردني عدة تعديلات منذ عام 1954 شملت 71 مادة، وكان أوسعها - بحسب ما ذكرته وكالة البتراء - التعديل الذي تم عام 2011، وشمل 39 مادة.