مقتل 33 شخصا على الاقل بتفجيرين في السماوة جنوبي العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption يندر وقوع الهجمات في الجنوب العراقي

قال مسؤولون امنيون وطبيون عراقيون إن 33 شخصا على الاقل قتلوا واصيب اكثر من 35 بجروح في تفجيرين وقعا في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى العراقية الجنوبية.

وتبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" لاحقا مسؤولية التفجيرين من خلال بيان نشره في وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إن عنصريه "ابو ديار القرشي" و"ابو زبير الزيدي" فجرا السيارتين اللتين كانا يقودانهما لاستهداف رجال الامن.

وتقع السماوة على مسافة 230 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في شرطة المثنى قوله "انفجرت قنبلتان في المدينة، الاولى في منتصف النهار قرب محطة للحافلات في وسط المدينة والثانية بعد 5 دقائق من الاولى على مسافة 400 مترا من موقع التفجير الاول."

يذكر ان محافظة المثنى تقع في الجنوب الشيعي الذي لا يشهد عادة مثل هذه الهجمات، ولكنها تحد السعودية ومحافظة الانبار المبتلاة باعمال العنف.

وكان 23 شخصا قتلوا امس السبت في انفجار سيارة مفخخة خارج بغداد استهدف زوارا شيعة كانوا متوجهين الى الكاظمية شمالي العاصمة.