حماس: لا نريد حربا مع إسرائيل ولن نسمح بفرض واقع جديد

مصدر الصورة AFP
Image caption تصاعد للعنف على الحدود بين إسرائيل والقطاع عُد الأسوأ منذ عام 2014.

قال القيادي البارز في حركة حماس الفلسطينية، إسماعيل هنية، إن الحركة لا ترغب في دخول حرب مع إسرائيل، مؤكدا أنه "لن يُسمح لها بفرض وقائع جديدة على الأرض".

وشهدت الحدود بين إسرائيل والقطاع تصاعد في العنف عد الأسوأ منذ عام 2014.

وشنت مقاتلات إسرائيلية صباح الجمعة غارة جوية جديدة جنوبي قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الغارة استهدفت موقعا تابعا لحركة حماس ردا على إطلاق قذائف هاون على جنود قرب حدود غزة.

وتعد هذه الغارة الرابعة منذ يوم الأربعاء في نفس المكان.

وقتلت فلسطينية الخميس إثر سقوط قذيفة دبابة إسرائيلية قرب منزلها جنوب شرق محافظة خان يونس.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن زينة عطية العمور (50 عاما) قتلت عقب إصابتها بشظايا قذيفة مدفعية سقطت بالقرب من منازل المواطنين.

ويقوم الجيش الإسرائيلي بالبحث عن أنفاق على الحدود بين إسرائيل وغزة. وحذرت فصائل فلسطينية من مغبة استمرار اجتياح إسرائيل لمناطق داخل حدود القطاع.

وقال هنية - خلال خطبة الجمعة - إن ما تقوم به إسرائيل من توغلات داخل حدود قطاع غزة يعتبر "خرقا فاضحا" لتفاهمات وحوارات التهدئة التي رعتها مصر في أعقاب الحرب الأخيرة عام 2014.

وأضاف أن حركته أجرت سلسلة من الاتصالات مع مصر وقطر وتركيا والأمم المتحدة "لكبح جماع العدوان".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن قذائف هاون فلسطينية أطلقت صباح الجمعة على جنود إسرائيليين كانوا يعملون قرب السياج المحيط بقطاع غزة دون أن توقع إصابات.

وقال إن الجنود الذين يعملون على طول حدود قطاع غزة تعرضوا منذ الأربعاء لنحو عشر قذائف فلسطينية، متهما حركة حماس بإطلاقها.

المزيد حول هذه القصة