سوريا: تواصل الأزمة بين قوات الحكومة ونزلاء سجن حماة

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول سجناء إنهم يواجهون تدهور الظروف بعد لجوء إلى قطع الماء والكهرباء عن السجن

تواصلت الأزمة بين قوات الحكومة السورية ومئات السجناء في السجن المركزي بمدينة حماة الذين يطالبون بالإفراج عن من يقولون إنهم سجناء سياسيون محتجزون بدون محاكمة.

وطوقت القوات الحكومية السجن المركزي بعدما فشلت الجمعة في استعادة السيطرة عليه.

ويقول سجناء إنهم يواجهون تدهور الظروف في السجن في ظل لجوء السلطات إلى قطع الماء والكهرباء عنهم.

ولجأ السجناء إلى جمع مياه المطر في فناء السجن للشرب منها.

ويحذر ناشطون من أنهم قد يتعرضون إلى مجزرة.

واندلع الاحتجاج الاثنين الماضي بعدما أخذ السجناء حرس السجن رهائن لديهم في محاولة لمنع نقل عدة سجناء إلى سجن آخر بالقرب من دمشق حيث يمكن أن يتعرضوا للإعدام.

وحاولت القوات الحكومية السورية اقتحام السجن لقمع ما قالت إنه تمرد وعصيان للمعتقلين داخل السجن والذين بلغ عددهم كما تقول الحكومة 800 شخص.

ويقول نشطاء إن معظم السجناء هم سياسيون ينتمون للمعارضة.

المزيد حول هذه القصة