محكمة مصرية تقضي بسجن صفوت الشريف وولديه في قضايا فساد

مصدر الصورة Getty

قضت محكمة جنايات مصرية بسجن صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق في مصر، ونجله إيهاب بالسجن 5 سنوات لإدانتهم في اتهامات بالكسب غير المشروع واستغلال النفوذ في تحقيق ثروات بطرق غير مشروعة.

كما قضت المحكمة ذاتها بسجن أشرف الشريف، الابن الثاني لصفوت الشريف، هارب خارج البلاد، بالسجن 10 سنوات في القضية ذاتها.

وغرمت المحكمة الشريف وابنيه نحو 209 ملايين جنيه مصري، مع إلزام المتهمين الثلاثة برد قيمة الكسب غير المشروع البالغة 300 مليون جنيه.

وبدأت محاكمة الشريف، رئيس مجلس الشورى في عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك، العام الماضي بعد توجيه جهاز الكسب غير المشروع اتهامات له ولنجليه أشرف وإيهاب بتحقيق ثروات طائلة من خلال الاستيلاء على أراضي مميزة والحصول على تسهيلات لتشغيل شركات تعمل في مجال الإنتاج الفني والإعلانات.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أحال صفوت الشريف ونجليه إلى محكمة الجنايات، لاتهامهم بتحقيق كسب غير مشروع قدره 300 مليون جنيه مصري، وطالبهم برد 600 مليون جنيه تمثل قيمة الكسب غير المشروع المتهمين بتحقيقه وغرامة مساوية له.

وطالب الجهاز أيضا بسرعة ضبط المتهم الهارب أشرف صفوت الشريف وحبسه احتياطيًا على ذمة القضية وفقًا للأمر الصادر بهذا الشأن للشرطة الجنائية الدولية.

وتولى الشريف عدة مناصب في عهد مبارك، أبرزها أمين عام الحزب الوطني الديمقراطي، ووزارة الإعلام، ورئاسة مجلس الشورى المصري الذي ألغاه الدستور الجديد، مكتفيا بمجلس النواب ليكون هناك برلمان واحد في البلاد.