القبض على 8 عارضات أزياء في إيران نشرن صورهن على موقع انستغرام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قبضت إيران على ثمانية أشخاص يعملون في شبكات عرض أزياء "غير إسلامية" على الإنترنت، خاصة في موقع انستغرام، بحسب ما ذكرته محكمة طهران للجرائم الإلكترونية في بيان على التليفزيون الرسمي.

وجاء إلقاء القبض على هؤلاء الأشخاص في إطار عملية أمنية لا تزال سارية على مدى عامين تعرف باسم "العنكبوت 2"، تستهدف العارضات اللائي ينشرن صورهن بدون حجاب على الإنترنت، وهو ما ينافي القواعد المعمول بها في إيران منذ الثورة الإسلامية في 1979.

Image caption لا يزال انستغرام متاحا في إيران على عكس فيسبوك وتويتر

وحددت المحكمة 170 شخصا يديرون صفحات على موقع انستغرام، من بينهم 59 مصورا وفنانو مكياج، و58 عارضة أزياء، و51 من مديري صالونات الأزياء، والمصممين، ومعهدان نشطان في المجال، بحسب ما ذكره بيان المحكمة.

وقال جواد بابائي المتحدث باسم المحكمة "وجدنا أن 20 في المئة مما يضعه الإيرانيون على موقع انستغرام تديره شبكة لعرض الأزياء."

وأضاف أنهم "ينشرون إباحية غير أخلاقية، لا تتفق مع الثقافة الإسلامية."

وأشار بابائي إلى أن واجب القضاء هو "مجابهة هؤلاء الذين يرتكبون هذه الجرائم بطريقة منظمة."

مصدر الصورة AP
Image caption العارضات المقبوض عليهن يتهمن بنشر صورهن دون ارتداء حجاب على انستغرام

وإلى جانب القبض على الأشخاص الثمانية، رفعت قضايا ضد 21 شخصا آخر، بحسب ما ذكره.

وشملت العملية الأمنية 300 حساب إيراني على انستغرام، وما يرتبط بها من حسابات، كما قال بابائي.

وتأتي تعليقات بابائي عقب "جلسة علنية لمحكمة تعليمية" الأحد قالت فيها عارضة أزياء سابقة إنها كانت تتربح من خلال مشاركة صورها على تطبيق انستغرام على الهاتف.

ويبلغ معدل دخل العارضة الناجحة شهريا 100 مليون ريال إيراني، أي ما يعادل 3,330 دولار، بحسب ما ذكرته العارضة السابقة - التي تدعى إلهام عرب - أمام المدعي في طهران.

ويتمتع موقع انستغرام بشهرة كبيرة في إيران. وهو لا يزال متاحا للإيرانيين، على عكس فيسبوك وتويتر اللذين لا يزالان محجوبين هناك.