هل تتلاشى الحدود التي رسمتها اتفاقية سايكس-بيكو؟

قبل نحو مائة عام بالضبط وقعت القوتان الاستعماريتان الرئيسيتان بريطانيا وفرنسا اتفاقية سرية عرفت لاحقا باسم "سايكس- بيكو" تم بموجبها اقتسام ارث الدولة العثمانية في الشرق الاوسط بعد الحاق الهزيمة بها في الحرب العالمية الاولى.

لكن الحدود التي رسمتها تلك الاتفاقية والتي تم بموجبها انشاء دول الشرق الاوسط تبدو الان قد دخلت مرحلة التبدل والتحولات.

فالعراق مثلا في طريقه الى التفكك بعد دخوله مرحلة الاضطرابات والفوضى مع استيلاء ما يعرف بتنظيم "الدولة الاسلامية" على مساحات شاسعة من مناطق العرب السنة في العراق بينما يواصل زعماء الأكراد في الشمال التهديد بالانفصال عن العراق والإعلان عن الاستقلال الكامل واقامة دولة "كردستان".

وأعلن مسلحو التنظيم، الذين أزالوا الحدود بين العراق وسوريا في يونيو/ حزيران عام 2014، إلغاء سايكس- بيكو إلى الأبد.

وأيا كان مصير تنظيم "الدولة الإسلامية"، فإن مسقبل سوريا والعراق - وهما جزء رئيسي من مشروع سايكس- بيكو- كدولتين موحدتين بات أمرا محل شك كبير من قبل القوى الكبرى.

وتشكلت الحدود الراهنة للمنطقة من خلال عملية طويلة ومعقدة من الاتفاقيات والمؤتمرات والصفقات والصراعات التي تلت تفكك الإمبراطورية العثمانية وفي أعقاب نهاية الحرب العالمية الأولى، غير أن روح سايكس-بيكو ظلت حية خلال تلك المرحلة والعقود اللاحقة حتى أزمة قناة السويس عام 1956 وحتى فترة تالية.

خلال تلك المرحلة فرضت القوى الاستعمارية ارادتها واقامت كيانات ودولا ونصبت عليها زعامات وقيادات موالية لها بما يخدم مصالحها فقط دون النظر الى الاعتبارات العرقية اوالقومية اوالجغرافية اوالدينية او اللغوية مثل العراق وسوريا ولبنان.

وتحول هذا الخليط الاثني والعرقي والديني والطائفي في هذه الدول الى مزيج قابل للانفجار حالما تواجه ازمات او تحديات او تراخت قبضة الحاكم القوية في الامساك بكل مفاصل السلطة كما جرى في لبنان في القرن الماضي وسوريا والعراق حاليا.

فقد صرح رئيس إقليم كردستان العراقي، مسعود بارزاني، الذي يتمتع بحكم ذاتي، في مقابلة مع بي بي سي: "ليس وحدي من يقول بذلك، ففي الحقيقة إن سايكس- بيكو فشلت وانتهت".

مصدر الصورة Reuters
Image caption مسعود بارزاني يعتقد بأن الأكراد سيحصلون في النهاية على دولة مستقلة دائمة

وأضاف أن "هناك حاجة إلى تشكيل جديد للمنطقة، أنا متفائل للغاية بأنه من خلال ذلك التشكيل الجديد سيحقق الأكراد مطلبهم التاريخي وحقهم (في الاستقلال).

وبالنسبة للمساحات الشاسعة التي يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا، فان مصيرها يبدو غامضا حتى لو تم الحاق الهزيمة به، فمن سيحكمها لاحقا يخضع حاليا للصفقات والمنافسات الدولية والاقليمية كما هو حال محافظة الموصل في العراق اذا تتنافس كل من تركيا وايران والاكراد عليها.

"سايكس-بيكو انتهت، وذلك أمر مؤكد، لكن كل شيء الآن غامض، وسيكون هناك وقت طويل قبل أن تتضح ما هي النتائج"، حسب قول الزعيم الدرزي اللبناني المخضرم، وليد جنبلاط.

حدود "الشرق الاوسط الجديد" ترسم بالدم كما قال مسعود البرزاني، وبتنا شهودا على ابادات وعمليات تهجير وتطهير قومي وعرقي وطائفي وديني واسعة في بلاد الشام وارض الرافدين، اقدم منابع الحضارة الانسانية، وليس ببعيد يوم نشهد خلو هاتين المنطقتين من اقدم شعوبها وطوائفها او دياناتها مثل المسيحيين والايزيديين والسريان والاشوريين والارمن والصابئة والشبك.

  • هل نحن بصدد اتفاقية سايكس بيكو جديدة؟ وما ملامحها؟

  • كيف سيكون الشرق الاوسط بعد عشر سنوات حسب رأيك؟

  • ما القوى الفاعلة والصاعدة في صياغة حدود المنطقة؟

  • ما دور العرب فيما يجري بالمنطقة؟·

  • هل تتوقعون بروز كيانات جديدة؟ ما هي؟

  • من المستفيد ومن المتضرر من اعادة ترسيم الشرق الاوسط؟

المزيد حول هذه القصة