السيسي يتعهد بالتوسط بين الفصائل الفلسطينية

مصدر الصورة AFP
Image caption تعهد الرئيس المصري بالتوسط بين الفصائل الفلسطينية

وعد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اسرائيل ببناء علاقات اكثر دفئا معها اذا تقبلت الجهود المبذولة لاحياء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وحث السيسي القادة الاسرائيليين على عدم اضاعة ما وصفها "بهذه الفرصة" لاعادة السلم الامن الى المنطقة.

وقال السيسي في كلمة القاها الثلاثاء امام مؤتمر للبنى التحتية عقد في اسيوط جنوبي مصر إن بلاده مستعدة للعب دور الوسيط بين الفصائل الفلسطينية المتنافسة من اجل تمهيد الطريق نحو تحقيق سلام دائم مع اسرائيل.

وقال الرئيس المصري "اذا تمكنا من حل مشاكل اخوتنا الفلسطينيين سنتمكن من تحقيق سلم اكثر دفئا، وانا اطالب القيادة الاسرائيلية بأن تسمح ببث هذا الخطاب في اسرائيل مرة او مرتين لأنه يمثل فرصة حقيقية."

واضاف "اقول لاخوتنا الفلسطينيين، عليكم توحيد الفصائل المختلفة من اجل التوصل بسرعة الى مصالحة حقيقية، ونحن في مصر مستعدون للعب دورنا في هذا المجال. انها فرصة حقيقية للتوصل الى حل طال انتظاره."

وقال ايضا إن "معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل أكدت بمرور الزمن ان العلاقات ستصبح أكثر دفئًا في حال حل أزمة فلسطين، وإقامة دولتين للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي، وذلك يؤدي لعبور مرحلة صعبة ونقضي على إحباط ويأس حقيقي."

وأسر الرئيس المصري بأنه اجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل بضعة أيام وناقش معه معاناة الفلسطينيين وسبل احياء "عملية السلام" مع الاسرائيليين.

وقال السيسي "الفلسطينيون يعانون من الاحباط وخيبة الأمل"، مقارنا بين ذلك وبين معاناة المصريين قبل حرب عام 1973 ومعاهدة السلام مع اسرائيل التي تلتها.

كما حث الجانب الاسرائيلي على التعاون مع الفلسطينيين "لحل الازمة"، مؤكدا ان تأسيس دولة فلسطينية مستقلة "سيكون له "اثر كبير على استقرار المنطقة."

المزيد حول هذه القصة