لبنان: النيابة العسكرية تطالب بإعدام أكثر من مئة من المتشددين الإسلاميين

مصدر الصورة Reuters
Image caption المسلحون اختطفوا جنودا لبنانيين في عرسال

طالب الادعاء العام العسكري اللبناني بإعدام أكثر من مئة متشدد إسلامي بتهمة المشاركة في اشتباكات بين مسلحين والجيش العام الماضي.

وأحالت قاضية التحقيق، نجاة أبو شقرة، المتهمين، وهم 73 سوريا و32 لبنانيا وفلسطينيا إلى المحاكمة بتهمة الانتماء إلى "جماعة إرهابية"، والهجوم على قرية عرسال قرب الحدود السورية، وخطف ومحاولة قتل جنود وشرطة لبنانيين.

ووقعتلا العام الماضي اشتباكات لأيام بين الجيش اللبناني من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، المنضوي تحت لواء تنظيم القاعدة، من جهة أخرى.

وقتل واختطف في هذه الاشتباكات عشرات الجنود والمدنيين اللبنانيين.

وبينما يوجد 77 من المتهمين رهن الاعتقال، فإن 29 منهم هاربون، ومن بينهم أبو مالك التلي، أمير جبهة النصرة في القلمون.

واختطف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة 30 جنديا لبنانيا، عندما انسحبوا من بلدة عرسال بعد اشتباكات مع الجيش اللبناني.

وبعد مفاوضات طويلة تم الإفراج عن 16 من المختطفين مقابل الإفراج عن متشددين في السجون اللبنانية.

ونزح مئات الآلاف من السوريين إلى لبنان، منذ اندلاع النزاع المسلح في بلادهم.