مخاوف من غرق 30 مهاجرا قبالة السواحل الليبية

مصدر الصورة Reuters
Image caption السفية غرقت على بعد 65 كيلومترا قبالة السواحل الليبية

تمكنت سفن أوروبية من إنقاذ نحو خمسين مهاجرا بعد غرق قارب كان يقل مهاجرين غير شرعيين ولاجئين قبالة السواحل الليبية وسط مخاوف من غرق نحو ثلاثين آخرين، بحسب قوات خفر السواحل الايطالية.

وتوجهت قوة بحرية أوروبية تعمل بالتعاون مع خفر السواحل الإيطاليين لإنقاذ قارب في منطقة تبعد بنحو 35 ميلا بحريا (65 كيلومتر) عن السواحل الليبية، حيث كان الناجون يتمسكون بحطامه لحظة إنقاذهم.

وتلقت القوة البحرية نداء طوارئ مستعجلا من طائرة استطلاع تابعة للكسمبورغ بعد أن شاهد طاقمها القارب لحظة انقلابه في البحر.

وتقول منظمات إغاثة إن الطريق البحري بين ليبيا وإيطاليا تحول إلى بديل لطرق أخرى للمهاجرين منذ توقيع الاتفاق الأخير بين تركيا والاتحاد الأوروبي للحد من تدفق اللاجئين عبر بحر إيجا بين تركيا واليونان.

وقال القبطان أنتونيلو دي رانزيس قائد "عملية صوفيا" العسكرية التابعة للاتحاد الاوروبي لمكافحة مهربي البشر في المنطقة: "في تقديراتنا قد يصل عدد الذين غرقوا ما بين 20 إلى 30 شخصا".

وكانت سفينة انقاذ إسبانية مدعومة بخفر السواحل الإيطاليين ألقت بسترات نجاة في مياه البحر لإنقاذ الغارقين، كما شوهدت سفينة إسبانية أخرى تشارك في عملية الإنقاذ، حسب تقرير لوكالة أنباء "أنسا" الإيطالية.

صور مروعة

مصدر الصورة rina Militare via AP Photo
Image caption لحظة غرق سفينة تقل مهاجرين غير شرعيين وإنقاذ عدد منهم

وكانت البحرية الايطالية التقطت صورا مروعة لزورق محمل بمهاجرين اثناء انقلابه في البحر المتوسط فيما تمكنت من انتشال 562 منهم من مياه البحر.

وانقلب زورق الصيد الذي كان يستقله المهاجرون بعد ان تدافع ركابه الى احدى جهتيه بعد ان شاهدوا سفينة انقاذ.

وعثرت قطعة البحرية الايطالية التي التقطت الصور على 5 من المهاجرين وقد ماتوا غرقا في مياه البحر.

وتعلق المهاجرون المرعوبون بسطح الزورق او سقطوا في مياه البحر.

وألقت سفينة الدورية الايطالية بستر وزوارق نجاة الى المهاجرين فيما ارسلت سفينة ايطالية اخرى زوارق انقاذ لانتشالهم من المياه.

وكان ما لا يقل عن 6000 مهاجر غير شرعي يحاولون الوصول إلى أوروبا، تم انقاذهم من الغرق هذا الأسبوع.

المزيد حول هذه القصة