دي ميستورا: لا محادثات سورية خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة

مصدر الصورة .
Image caption قال دي مستورا إن "الكثير من المدنيين عرضة للمجاعة" في سوريا.

لن تبدأ جولة محادثات سلام سورية جديدة قبل أسبوعين أو ثلاثة على الأقل، بحسب مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا.

وأوضح في بيان، عقب مشاورات مع مجلس الأمن : أنه "أخبر (المجلس) برغبته في استئناف جولة محادثات جديدة في أقرب وقت، لكن ذلك لن يحدث خلال أسبوعين أو ثلاثة".

وكانت محادثات بوساطة أممية استغرقت أسبوعين بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة في جنيف قد انتهت يوم 27 أبريل/نيسان دون تحقيق أي تقدم يذكر.

وراجت توقعات باحتمال عقد جولة محادثات جديدة في نهاية مايو/أيار الجاري، لكن أعمال القتال الدائرة احتدمت فضلا عن توقف تسليم المساعدات في المناطق المحاصرة.

وقال دبلوماسيون إن هناك فرصة ضئيلة لمشاركة المعارضة في جولة جديدة من محادثات السلام، في حالة استمرار أعمال العنف وعدم وصول المساعدات إلى المدنيين.

وكان المبعوث قد دعا مرارا الولايات المتحدة وروسيا إلى التحرك بشأن دعم التهدئة التي بدأ سريانها في 27 فبراير/شباط الماضي.

وقال دي ميستورا في وقت سابق إن الكثير من السوريين سيواجهون مجاعة إذا لم يُسمح بوصول تلك القوافل الإنسانية إلى المدنيين.

المزيد حول هذه القصة