"مقتل 5 واصابة 25" في تفجير انتحاري بمقهى بالمقدادية شمال شرقي بغداد

مصدر الصورة AP
Image caption أعلن تنظيم "الدولة"، الذي لم يعد مسيطرا على أي مواقع ثابتة في محافظة ديالى، عن مسؤوليته عن التفجير. (صورة أرشيفية)

أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى شرقي العراق بمقتل خمسة وإصابة 25 أخرين بجروح في تفجير انتحاري في مدينة المقدادية التي تقطنها غالبية شيعية مساء الأحد.

وأشار المصدر إلى أن التفجير نفذ باستخدام بحزام ناسف داخل مقهى في حي المعلمين وأن جميع الضحايا من المدنيين.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي لم يعد مسيطرا على أي مواقع ثابتة في محافظة ديالى، عن مسؤوليته عن التفجير، بحسب ما نقلته فرانس برس.

وكانت السلطات العراقية أعلنت في يناير/كانون الثاني 2015 أن محافظة ديالى حررت تماما من قبضة مسلحي التنظيم المتشدد.

ووفقا لفرانس برس، فإن بيان للتنظيم، نشر على وسائل التواصل الإجتماعي، قال إن التفجير أسفر عن مقتل 30 شخصا على الأقل.

وكان التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف مقهى يرتاده مشجعو ريال مدريد في قضاء بلد في محافظة صلاح الدين وسط العراق وراح ضحيته نحو 16 شخصا في 13 مايو/ايار الحالي.

في سياق منفصل، أفاد مصدر أمني في شرطة الأنبار بأن التنظيم المتشدد استعاد السيطرة على قرية البو هوى في منطقة الجفة جنوبي الفلوجة في هجوم شنه مسلحون بثلاث سيارات مفخخة من ثلاثة محاور اخترقت صفوف قوات الجيش المتمركزة في المنطقة.

وأعقبت الهجوم اشتباكات عنيفة أدت إلى تراجع قوات الجيش والقوات المساندة لها وأعطاب عدد من اليات الجيش وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف القوات الأمنية، بحسب المصدر.

"استعادة السيطرة"

وفي مدينة هيت (45 كم غرب الرمادي)، قال قائد قوات الجزيرة والبادية اللواء الركن قاسم المحمدي إن القوات الامنية بقيادة جهاز مكافحة الارهاب استعادت السيطرة على جميع مناطق هيت.

وأضاف أن المدينة "مؤمنة بالكامل بعد مقتل 54 من عناصر تنظيم الدولة الذين شنوا هجوما مباغتا على المدينة وخاضوا قتالا ضد القوات الأمنية المتمركزة فيها، مضيفا أن باقي المهاجمين فروا باتجاه جزيرة هيت على الضفة الثانية من نهر الفرات.

وفرضت القوات الامنية حظرا شاملا للتجوال في هيت بعد تمكنها من استعادة السيطرة على الاحياء التي سيطر عليها التنظيم.