هجوم انتحاري واشتباكات بين القوات العراقية وتنظيم الدولة شمالي الفلوجة

مصدر الصورة AP
Image caption تواجه القوات العراقية مقاومة شديدة من مسلحي تنظيم الدولة

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية ومسلحي ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة الصقلاوية شمالي مدينة الفلوجة التي تسعى الحكومة لتحريرها من التنظيم المتشدد.

وأفادت أنباء بمقتل 13 عنصرا من الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي وإصابة 20 آخرين في هجوم انتحاري بمركبة مفخخة في حي الشهداء بالصقلاوية.

وصرحت مصادر في شرطة الأنبار لبي بي سي بأن "التفجير الانتحاري أعقبه اشتباكات عنيفة، تمكنت القوات الأمنية العراقية من التقدم على التنظيم المتشدد".

وأضاف المصادر أن " التنظيم دفع بمسلحيه إلى الجهة الشمالية من الفلوجة كونها تشهد عمليات عسكرية بين القوات الأمنية العراقية التي يساندها الحشدين الشعبي والعشائري من أجل احتواء الموقف في تلك المناطق".

وكانت القوات العراقية قد تمكنت من استعادة السيطرة على معبر المفتول في منطقة البو شجل شمال غرب الفلوجة.

ويعتبر معبر المفتول من المعابر المهمة التي يستخدمها التنظيم المتشدد في نقل تعزيزاته العسكرية من وإلى الفلوجة.

وقد اقتربت القوات العراقية قبل يومين إلى أحياء مدينة الفلوجة، وقالت إنها سيطرت على منطقة النعيمية الواقعة على بعد 14 كليومترا الى الجنوب من المدينة، وتقدمت نحو حي الشهداء الملاصق لها.

لكن هذه القوات تعرضت لهجوم مضاد من مسلحي التنظيم الذي يستخدم سلسلة أنفاق وسواتر ترابية.

المزيد حول هذه القصة