قوات الجيش السوري "تدخل محافظة الرقة"

مصدر الصورة AP
Image caption لم يصدر تعليق من جانب السلطات السورية على هذه الأنباء.

تمكنت قوات تابعة للجيش السوري - تدعمها طائرات حربية روسية - من الدخول إلى الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويقول المرصد، ومقره بريطانيا، إن الجيش السوري يضغط على مسلحي التنظيم بهدف الوصول إلى سد مهم على نهر الفرات.

ويتخذ تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينة الرقة، عاصمة المحافظة، معقلا له.

ولم يصدر تعليق من جانب السلطات السورية أو الروسية على هذه الأنباء.

وقالت وكالة أعماق المرتبطة لتنظيم "الدولة الإسلامية" إن مسلحيه "أحبطوا هجوما عنيفا لقوات من الجيش السوري كانت تسعى للوصول إلى قاعدة الطبقة، في محافظة الرقة.

وسيطر التنظيم في عام 2013 على مدينة الرقة، بعدما كانت تحت سيطر مجموعات معارضة للرئيس السوري بشار الأسد.

وذكر مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس أن "هذه المرة الأولى التي تتمكن فيها قوات سورية من الدخول إلى محافظة الرقة منذ أغسطس/آب 2014".

ووقعت اشتباكات عنيفة بين القوات السورية ومسلحي التنظيم أسفرت منذ فجر الخميس عن مقتل 26 مسلحا من التنظيم و9 من القوات التابعة للحكومة، بحسب المرصد الذي يقول إنه يعتمد على مصادر محلية.

وأوضح المرصد أن القوات السورية تحاول التقدم إلى بحيرة الفرات وطريق الرقة - حلب ب وبحيرة الفرات الواقعة في منطقة الطبقة.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد استولى على قاعدة جوية في منطقة الطبقة في أغسطس/آب 2014.

وتعرض تنظيم "الدولة الإسلامية" لهجمات خلال الأيام الأخيرة شمال مدينة الرقة، حيث يشن تحالف قوات سوريا الديمقراطية، المدعوم من الولايات المتحدة، هجوما منفصلا.

وتعهدت روسيا بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، وواشنطن في هذا الهجوم.

وتشير التقديرات الأمريكي إلى أن قرابة 3 آلاف إلى 5 آلاف مقاتل تابع للتنظيم في الرقة.

مصدر الصورة AFP
Image caption تعهدت روسيا بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية.

المزيد حول هذه القصة