مقتل ضباط بالاستخبارات الأردنية في هجوم بمخيم البقعة شمال عمان

مصدر الصورة Reuters
Image caption نادرا ما يشهد الأردن أي هجمات ضد المسؤولين الأمنيين.

قتل 5 أشخاص - بينهم 3 ضباط في الاستخبارات الأردنية - في هجوم مسلح بمخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم الحكومة محمد المومني.

ووصف المومني الهجوم بأنه "إرهابي".

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في الساعة السابعة صباحا الاثنين بالمخيم الذي يقع شمال العاصمة عمان.

وقال المومني إن هجوما "جبانا" استهدف مكتبا تابع لإدارة المخابرات في المخيم.

ولم يعط المومني المزيد من التفاصيل، غير أنه قال إن من بين القتلى خفير وعامل تليفونات.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني قوله إن التحقيقات الأولية توحي بأن الهجوم نفذه شخص معه سلاح آلي.

ويلعب الأردن دورا بارزا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وشنت طائرات حربية أردنية غارات ضد مواقع التنظيم بكلا الدولتين.

وأعلن الأردن في مارس/آذار إحباط هجمات خطط لها التنظيم، وذلك بعد مقتل 7 مشتبه بهم في مدينة إربد.

ويستضيف الأردن قرابة 635 ألف سوري من بين 4.6 ملايين نزحوا من الحرب التي تشهدها سوريا.

وكان مخيم البقعة قد أنشيء عام 1968 لاستضافة اللاجئين الفلسطينيين الفارين من الضفة الغربية وقطاع غزة خلال حرب عام 1967.

وتقول وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إن هذا أكبر مخيم في الأردن.

ويعتقد أن المخيم يستضيف أكثر من 100 ألف لاجئ.