عشرات القتلى في قصف متبادل بين القوات الحكومية والمعارضة في حلب

مصدر الصورة AFP
Image caption تتقاسم قوات الحكومة وجماعات المعارضة منذ عام 2012 السيطرة على حلب.

قتل 90 شخصا، على الأقل، وجرح قرابة 250 آخرين في عمليات قصف متبادل بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في مدينة حلب، بحسب مصادر حكومية ومعارضة.

وأفادت بيانات حكومية بأن قصفا لمسلحي المعارضة الأحد أسفر عن مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

كما أدى قصف وغارات الحكومية إلى مقتل 40 قتيلا وجرح 150 شخصا، بحسب مصادر في المعارضة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وطال القصف المعارض أحياء الراموسة والميدان ومحيط القصر البلدي والحمدانية وسيف الدولة والفيض والسليمانية، بينما أصاب قصف القوات الحكومية طريق الكاستيلو وأحياء كرم الجبل والقاطرجي والميسر والهلك وقاضي عسكر وبعيدين.

وتتقاسم القوات الحكومية وجماعات المعارضة السيطرة على حلب منذ عام 2012 . وكانت المدينة المركز الصناعي والمالي للبلاد قبل الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أكثر من 500 مدني - بينهم 105 أطفال - قتلوا في مدينة حلب منذ 22 أبريل/نيسان حتى عصر الأحد.

واستمرت معارك الكر والفر بين المعارضة والقوات الحكومية في الريف الجنوبي لحلب.

وتقول بيانات عسكرية رسمية إن القوات الحكومية استعادت نقاط سيطرت عليها المعارضة الجمعة خلال هجوم على مواقع حكومية.

وفي غضون ذلك، واصلت القوات الحكومية تقدمها داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة حيث سيطرت الأحد على قرية أبو العلاج وقرية بير امباج وتقدت لمسافة 10 كيلومترات باتجاه الطبقة.

وتسعى القوات الحكومية، يدعمها قصف روسي، إلى السيطرة على الطبقة التي يوجد بها مطار عسكري وسد الفرات، وهو أكبر سد في سوريا.

وقد يمكن ذلك القوات الحكومية من قطع طريق إمداد تنظيم "الدولة الإسلامية" بين الطبقة والرقة والريف الشمالي لحلب.

المزيد حول هذه القصة