عملية استعادة الفلوجة: القوات العراقية تتوغل في حي الشهداء

عملية استعادة الفلوجة تعتبر ذات أهمية كبيرة للجيش والحكومة في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسللامية"
Image caption عملية استعادة الفلوجة تعتبر ذات أهمية كبيرة للجيش والحكومة في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسللامية"

بدأت قوات الأمن العراقية التوغل في مدينة الفلوجة الخاضعة لسيطرة التنظيم المعروف باسم "الدولة الإسلامية"، بحسب تقارير.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن صباح النعماني المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب "قواتنا بدأت في ساعات الصباح الأولى التقدم في حي الشهداء".

كما نقل موقع (شفق) الإخباري عن اللواء هادي زايد قصار نائب قائد عملية الفلوجة قوله "القوات الخاصة اندفعت إلى حي الشهداء داخل المدينة".

وأضاف قصار أن هذا التقدم جاء عقب تأمين الطرف الجنوبي للمدينة الأحد الماضي.

وفي وقت لاحق، أفاد الموقع الموالي للأكراد بتحرير حي الشهداء.

في غضون هذا، دعا هادي العامري الأمين العام لمنظمة بدر أهالي الفلوجة إلى "إخلاء المدينة حفاظاً على أرواحهم" حسب ما نقلته وكالة مدى برس.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تتقدم فيها القوات العراقية باتجاه الفلوجة منذ بدء عملية عسكرية واسعة لاستعادة المدينة منذ نحو أسبوعين.

وواجهت القوات العراقية مقاومة عنيفة من قبل مسلحي التنظيم، حيث ساهمت العبوات الناسفة المنتشرة على جانبي الطرقات، والقناصة المدربين، والأنفاق، في تأخير وصول تلك القوات إلى نقاط متقدمة باتجاه الفلوجة.

المزيد حول هذه القصة