بعد سريان هدنة اليومين في حلب روسيا تطالب بهدنة دائمة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت روسيا رغبتها في هدنة دائمة في حلب شمال سوريا وذلك بعد ساعات من دخول هدنة مدتها 48 ساعة في المحافظة نفسها حيز التنفيذ.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في ساعة متأخرة من الأربعاء هدنة تستمر يومين وتبدأ الخميس بغرض "المساعدة في استقرار الأوضاع" في المدينة السورية التي مزقتها الحروب حسب ما قالت موسكو.

وقال بيان للخارجية الروسية "بناء على مبادرة روسية سيتم تطبيق نظام تهدئة في حلب على مدى 48 ساعة بدءا من 00:01 يوم 16 يونيو (الساعة 2100 بتوقيت غرنتش الأربعاء) بهدف خفض معدلات العنف المسلح واستقرار الموقف".

ولم يوضح البيان الأطراف التي ناقشت روسيا معها وقف إطلاق النار.

واتهمت روسيا جبهة النصرة الموالية للقاعدة بشن هجمات على عدة أحياء في حلب بقاذفات صواريخ، إضافة إلى شن هجمات بالدبابات جنوب غرب المدينة.

وجاء إعلان وقف النار المفاجئ، الذي أعلن قبل ساعة واحدة من بدء تطبيقه، بينما حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري روسيا والحكومة السورية بضرورة احترام هدنة هشة تعرضت لخروقات كثيرة في المناطق المحيطة بحلب.

مصدر الصورة AP

واتهم كيري روسيا والحكومة السورية بالتطبيق الانتقائي لاتفاق الهدنة في سوريا مع استمرار حملة حكومية لمحاولة استعادة السيطرة على حلب.

وقال كيري في مؤتمر صحفي "إذا لم نحصل على تعريف أفضل عن كيفية تطبيق وقف إطلاق النار، لن نجلس هكذا بينما يواصل الأسد مهاجمة حلب".

وأضاف "الولايات المتحدة لن تسمح بأن تستخدم كأداة تسمح بتطبيق ما يسمى بوقف إطلاق النار بينما يحاول طرف رئيسي انتهاز الموقف معرضا العملية كلها للخطر".

وتقدم روسيا دعما جويا للقوات الحكومية السورية في قتالها المعارضة المسلحة والجماعات المسلحة المتشددة.

ومنذ بدء القتال جنوبي حلب الثلاثاء، قتل نحو 70 مسلحا، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

مصدر الصورة AP

وتعرض مستشفى في شرق حلب لأضرار جسيمة جراء القصف الثلاثاء، حسبما قالت منظمة أطباء بلا حدود.

المزيد حول هذه القصة