قنابل عنقودية روسية في سوريا تظهر في صور إخبارية تليفزيونية

مصدر الصورة Ruissa Today
Image caption صورة من محطة روسيا اليوم تظهر ما يبدو أنه طائرة روسية حربية تحمل قنابل عنقودية من طراز آر بي كيه 500

أعادت قناة روسيا اليوم الإخبارية تحرير إحدى فقراتها حول زيارة وزير الدفاع الروسي إلى سوريا.

وأزالت القناة صورا من الفقرة الإخبارية تظهر أحدى الطائرات الحربية الروسية مزوده بقنابل عنقودية من طراز أر بي كيه RBK 500.

إلا أن المحطة أعادت ، بعد ساعات قليلة – لسبب غير معروف - الصور المحذوفة.

وكانت طائرات حربية روسية، زُعم أنها تحمل قنابل عنقودية، قصفت مجموعة معارضة تدعمها الولايات المتحدة، بالقرب من بلدة التنف السورية بالقرب من الحدود العراقية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، صورا لما يبدو ذيل القنبلة العنقودية أر بي كيه RBK 500.

وبعد ذلك الهجوم، لجأت الولايات المتحدة في 16 يونيو/ حزيران إلى محادثات مع الطرف الروسي عبر دائرة فيديو للتفاهم حول مزيد من التنسيق بين الطرفين حول الغارات التي تشنها الدولتان على مواقع لمتشددين في سوريا.

وكان الأمريكيون يشعرون بالغضب الشديد لاستهداف أحدى الجماعات التي يدعمونها.

وتنتقد مجموعات حقوق الإنسان مثل هيومن رايتش ووتش ومنظمة العفو الدولية استخدام روسيا لتلك الاسلحة في سوريا منذ العام الماضي.

إلا أن روسيا تنفي استخدامها لتلك القنابل في سوريا.