قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية تتقدم في سرت ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

مقاتلون في مدينة سيرت الليبية (صورة من الأرشيف) مصدر الصورة Reuters

قال المتحدث باسم قوات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية إنها تحرز تقدما في مدينة سرت، في قتالها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وذلك في مجموعة من أحياء المدينة الساحلية، التي يتخذ منها التنظيم معقلا له.

وقال رضا عيسى المتحدث باسم الكتائب التي تدعمها حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، إن تلك القوات تمكنت من تأمين الحي المسمى "700 مسكن" الواقع جنوب سرت.

وقتل من تلك الكتائب 16 شخصا وجرح نحو 60 آخرين في المعارك التي دارت بين الجانبين الثلاثاء.

وكان مسلحو تنظيم الدولة خاضوا هجمات مضادة ضد القوات المدعومة من طرف الحكومة، ونشروا قناصة، وعبوات ناسفة في محاولة لعرقلة تقدمها نحو وسط المدينة.

واسترجعت تلك القوات عددا من الذخيرة من مخازن للسلاح كان مسلحو التنظيم يسيطرون عليها.

وتدعم الأمم المحدة حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تحاول بسط سيطرتها في المدن الليبية، وتوحيد ليبيا تحت حكم واحد. وقد وضعت الحكومة عددا من غرف العمليات في محاولة لتنسيق الجهود لمحاربة تنظيم الدولة والقضاء عليه في المناطق التي لا تزال خارج السيطرة.

ومن جهة أخرى، تمكنت مجموعة من الكتائب المتحالفة من إنهاء سيطرة التنظيم على عدد من المرافئ النفطية الليبية في الآونة الأخيرة.

ومنذ 2014، استطاع تنظيم الدولة التوسع في عدد من المناطق الليبية الساحلية، من بينها مدينة سرت التي وقعت تحت سيطرته منذ نحو سنة، مستفيدا من حالة الفراغ السياسي التي تمر بها البلاد منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي