ليبيا: القوات الموالية للحكومة "تحرز تقدما" في سرت

مصدر الصورة Reuters

قال مسؤولون في الحكومة الليبية المعترف بها إن القوات الموالية للحكومة احرزت اكبر تقدم الى الآن في المناطق التي يحتلها التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" في مدينة سرت الساحلية منذ انطلاق هجومها الهادف لطرد التنظيم من المدينة الشهر الماضي.

وقال المسؤولون إن القوات الموالية للحكومة تقدمت لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المذكور، وانها استعادت السيطرة على عدد من الاحياء السكنية في سرت.

وتقول التقارير إن العشرات من الجنود الحكوميين ومسلحي التنظيم قتلوا في المعارك الاخيرة.

يذكر ان سرت اهم معقل لتنظيم "الدولة الاسلامية" في ليبيا، وهي تخضع لسيطرة التنظيم منذ شهر شباط / فبراير 2015.

واعلنت القوات الموالية للحكومة الليبية في صفحتها الرسمية في موقع فيسبوك بأنها سيطرت ايضا على دار للاذاعة ومنشأة لتوليد الطاقة الكهربائية في سرت.

وتقول قناة الجزيرة القطرية من جانبها إن القوات الحكومية سيطرت ايضا على مستودع للذخيرة كان يعود للتنظيم المذكور.

وكانت القوات الموالية لحكومة الوحدة الوطنية الليبية، التي شكلت في العاصمة طرابلس في وقت سابق من العام الحالي قد استعادت سيطرتها على ميناء سرت واجزاء اخرى من المدينة.

في غضون ذلك، قتل 25 شخصا على الاقل في انفجار غامض وقع في بلدة قريبة من طرابلس، عقب تصاعد خلاف نشب في متجر على ما يبدو.

ووقع الانفجار في بلدة القره بوللي بعد اندلاع اشتباكات بين السكان المحليين ورجال ميليشيا مصراته.

وقال مسؤولون مبدئيا إن الانفجار وقع في مستودع للذخيرة انفجر، ولكن احد السكان المحليين قال لبي بي سي إن شاحنة محملة بالالعاب النارية انفجر.