مسجلا الطائرة المصرية المنكوبة سيرسلان إلى باريس لإصلاحهما

مصدر الصورة EPA

أفادت لجنة التحقيق التابعة لوزارة الطيران المدني المصرية أن مسجلي الطائرة المصرية التي تحطمت في رحلتها من باريس إلى القاهرة الشهر الماضي، سيرسلان إلى باريس لإصلاح الأضرار التي لحقت بهما.

وقالت اللجنة إن شرائح الذاكرة التي تحتوي على معلومات مهمة ستسلم إلى خبراء فرنسيين الأسبوع المقبل.

وكانت الطائرة إيرباص أيه 320، في طريق عودتها من باريس إلى القاهرة عندما اختفت من شاشات الرادار في منطقة شرقي البحر المتوسط.

وقتل الـ 66 شخصا الذين كانوا على متنها، وقد عثر لاحقا على بعض حطام الطائرة في البحر.

وقالت لجنة التحقيق المصرية في بيان اصدرته إن المسجلين سيرسلان الى خبراء في مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي لازالة ترسبات ملحية من شرائح الذاكرة فيهما، ثم يعادان الى مصر لتحليل بياناتهما.

مصدر الصورة EGYPTIAN ARMED FORCES
Image caption عثر لاحقا على حطام من الطائرة في على بعد نحو 290 كيلومترا الى الشمال من ميناء الاسكندرية المصري

وتامل اللجنة أن يساعد المسجلان، اللذان يحتويان على محادثات الطيارين في قمرة القيادة ومؤشرات تقنية للرحلة، في التوصل الى تحديد أسباب تحطم الطائرة.

وقد أفادت لجنة التحقيق في وقت سابق أنها نجحت في انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة، بعد يوم من عثورها على مسجل محادثات قمرة القيادة في الطائرة المصرية المنكوبة.

ويتحدث محللون عن فرضية وجود خطأ تقني أو بشري، إذ أرسلت رسالة الكترونية من الطائرة تشير إلى أن أجهزة استشعار الدخان قد تعطلت في دورة المياة في الطائرة ومن ثم كهربائيات الطائرة، وذلك قبل دقائق من انقطاع الاشارة القادمة منها.

مصدر الصورة Getty
Image caption يتحدث محللون عن فرضية وجود خطأ تقني أو بشري

ويقول محققون يونانيون إن الطائرة انحرفت بدرجة 90 في المئة إلى اليسار ثم 360 درجة إلى اليمين، ثم هبطت من ارتفاع 11.300 متر إلى ارتفاع 4600 متر ثم الى 3000 متر قبل أن تختفي من شاشات الرادار.

وقد عثر لاحقا على حطام من الطائرة في على بعد نحو 290 كيلومترا الى الشمال من ميناء الاسكندرية المصري.

وقد أعلنت شركة مصر للطيران الاثنين الماضي أن مجلس الوزراء المصري سوف يصدر شهادات وفاة للركاب الذين كانوا على متن رحلتها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو/ أيار.

وصرح صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران أنه سيتم صرف تعويضات مؤقتة لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة، وكانت من طراز إيرباص 320.

المزيد حول هذه القصة