العراق "يستعيد السيطرة" على آخر معاقل تنظيم الدولة في الفلوجة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن الجيش العراقي انتزاع آخر حي يسيطر عليه التنظيم المعروف باسم "الدولة الإسلامية" في مدينة الفلوجة.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب في العراق صباح النعمان "جهاز مكافحة الإرهاب تمكن من استعادة السيطرة على حي الجولان شمالي مدينة الفلوجة".

وبهذا أصبحت الفلوجة "آمنة تماما"، بحسب النعمان.

وسيطر التنظيم على مدينة الفلوجة في يناير/ كانون الثاني 2014.

وفي وقت سابق من الشهر، أشاد رئيس الحكومة حيدر العبادي بـ"تحرير" المدينة، بعدما رفعت القوات علم العراق على مبنى مجلس البلدية.

ومن جهته، قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن 1800 مسلح على الأقل قتلوا في العملية.

وفر عشرات الآلاف من المعارك، ومازال بعضهم - وبينهم مسنون ونساء وأطفال - يعيشون في مخيمات في الصحراء خارج المدينة، بحسب منظمة المجلس النرويجي للاجئين.

وأعطى العبادي إشارة البدء لعملية استعادة الفلوجة في مايو/ أيار الماضي.

وكانت الفلوجة، وهي مدينة رئيسية بمحافظة الأنبار بغرب العراق، أولى المدن العراقية التي سقطت في أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتمكن التنظيم كذلك من السيطرة على مساحات شاسعة من الأرض بغرب العراق وبشرق سوريا في عام 2014.

وفي وقت لاحق، أعلن التنظيم تأسيس "دولة خلافة" في المناطق التي سيطر عليها.

وخلال الأسابيع الماضية، فقد التنظيم السيطرة على عدة مناطق كان يسيطر عليها في الدولتين.

وقال العبادي في وقت سابق إن استعادة مدينة الموصل ستكون المعركة المقبلة للقوات العراقية.

وتخضع الموصل لسيطرة التنظيم منذ عام 2014، وقد بدأ الجيش في مارس/ آذار الماضي عملية لاستعادة السيطرة عليها.

المزيد حول هذه القصة