تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم على الجيش الأردني

مصدر الصورة AP
Image caption آلاف اللاجئين عالقون في مخيم الرقبان

قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه نفذ الهجوم الانتحاري، الذي قتل فيه ستة جنود إردنيين على الحدود مع سوريا.

وجاء في بيان أن مقاتلي "الدولة الإسلامية نفذوا هجوما قرب مخيم للاجئين في بلدة الركبان.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية هدد من قبل "بإزالة الحدود" الأردنية.

وتشارك الأردن في الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وشنت مقاتلاتها غارات جوية على معاقل التنظيم في سوريا.

ويعد هجوم الركبان أول حادث من نوعه في الأردن، منذ اندلاع النزاع السوري عام 2011.

فقد اقتحم الانتحاري بشاحنته المفخخة الحدود الأردينة بسرعة فائقة، وفجرها قرب موقع للجيش الأردني.

وقتل في الحادث أربعة من حرس الحدود ومجندين اثنين في الحرس الوطني والأمن العام.

ورد الملك عبد الله على الهجوم بقوله إن الاردن "ستضرب بيد من حديد" كل جماعة تسعى للمساس بحدودها وأمنها.

وأعلنت الأردن بعدها الحدود الشمالية والشمالية الشرقية مناطق عسكرية مغلقة.

ويقول عاملون في الإغاثة إن 50 ألف لاجئ عالقون في مخيم الركبان، ويعيشون في ظروف صعبة في انتظار الدخول إلى الأردن.