تفجيرات القاع: الجيش اللبناني يعتقل 103 سوريين في مخيمات للنازحين في بعلبك

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعتقل الجيش اللبناني أكثر من 100 سوري بتهمة دخول لبنان بشكل غير شرعي.

وتأتي الاعتقالات بعد تفجيرات انتحارية صباح الاثنين في بلدة القاع ذات الغالبية المسيحية شمال شرقي لبنان، قتل فيها 5 على الأقل وأصيب 15 ، حسبما قالت مسؤولون ومسعفون.

وبعد ساعات من هذه التفجيرات، وقعت تفجيرات أخرى أسفرت عن إصابة 5 أشخاص.

وجرت الاعتقالات خلال حملة مداهمات فجر الثلاثاء في مخيمات للنازحين بمناطق الطيبة والحمودية ونين وتل أبيض والحديدية ودورس في بعلبك، حسب بيان للجيش.

وقال البيان إن القوات أوقفت 103 سوريين "لوجودهم داخل الأراضي اللبنانية بصورة غير شرعية".

مصدر الصورة AFP
Image caption مسيحيات لبنانيات يحملن السلاح عقب التفجيرات الانتحارية في بلدة القاع.

وأضاف أنه ضبط بحوزة المعتقلين 9 دراجات نارية وسيارتين من دون أوراق قانونية.

وأوقف الجيش أيضا لبنانييْن "لحيازتهما بندقية نوع كلاشينكوف ومسدسا حربيا."

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجيرات القاع، لكن أصابع الاتهام تشير إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلنت حالة الاستنفار بين أجهزة الأمن اللبنانية خلال الأسابيع الأخيرة خشية وقوع هجمات من جانب متشددين إسلاميين.

المزيد حول هذه القصة