24 منظمة مدنية سورية تهدد بالانسحاب من مفاوضات السلام

مصدر الصورة Reuters

هددت عدة منظمات من منظمات المجتمع المدني غير الحكومية السورية بالانسحاب من مفاوضات السلام التي تجرى في جنيف.

وفي خطاب وجهته 24 منظمة للأمين العام لمنظمة الامم المتحدة بان غي مون قالت المنظمات التى أدرجتها المنظمة على لائحة المشاركين في المفاوضات إن الفشل في وقف التصعيد العسكري في سوريا واستهداف المدنيين يعني ان "وجودهم ليس فقط غير ذي معنى ولكن أيضا غير ضروري".

واستهدفت عدة ضربات عدد من منظمات المجتمع المدني المشاركة في المفاوضات خلال الاسابيع الماضية.

وجاء في الخطاب "إذا لم يتم التوصل إلى آلية جادة لوقف العنف والتصعيد واستهداف المدنيين وتنفيذها فإننا نرى أنه من المستحيل أن نواصل مشاركتنا في محادثات جنيف".

ورغم أن مشاركة هذه المنظمات تعتبر غير أساسية في المفاوضات إلا أن انسحابها يشكل تعبيرا عن حجم الاحباط من عدم جدوى مفاوضات جنيف.

وأضاف الخطاب "بعد خمس سنوات من الصراع فإن شعبنا لايرغب في أي سلام بل يرغب في سلام عادل".

وكان المبعوث الاممي لسوريا ستيفان دي ميستورا قد وجه الدعوة مطلع العام الجاري لعدد من المنظمات المدنية السورية للمشاركة في المفاوضات كنوع من الدعم الديبلوماسي لها لكن المفاوضات تجمدت بعد فشل أخر جولة تفاوض في جنيف قبل 3 أشهر.

وأسفرت الحرب في سوريا عن مقتل نحو 280 الف شخص وتشريد ملايين السوريين.

وينتظر ان يقدم دي ميستورا تقريرا لمجلس الامن الدولي اليوم الأربعاء حول موقف عملية السلام في سوريا وسط تشاؤم يلف المفاوضات بين حكومة الرئيس بشار الاسد والجماعات المعارضة المسلحة.