غارات جوية عراقية "تستهدف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية" قرب الفلوجة

مصدر الصورة Iraqi Ministry of Defence
Image caption وزارة الدفاع العراقية تنشر صورا قالت إنها من موقع الهجوم

قالت وزارة الدفاع العراقية إن غارات نفذتها قواتها الجوية دمرت قافلة تحمل مسلحين يعتقد أنهم تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من مدينة الفلوجة العراقية.

وقال مصدر أمني عراقي لبي بي سي إن عناصر التنظيم كانوا يسعون إلى الفرار من هجمات للقوات الحكومية التي استعادت السيطرة مؤخرا على الفلوجة.

وأضاف المصدر أن طائرات القوات الجوية العراقية قصفتهم وهم في طريقهم إلى أراض خاضعة لسيطرة التنظيم بالقرب من الحدود مع سوريا.

وأظهرت صور، يقال إنها من موقع الهجوم، أكثر من عشرة مركبات تحترق.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت يوم الأحد الماضي استعادة السيطرة كاملة على مدينة الفلوجة، التي تبعد نحو 50 كيلومترا غرب العاصمة بغداد، بعد معركة دامت خمسة أسابيع لقوات الأمن والميليشيات المتحالفة.

وقال المصدر الأمني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لبي بي سي إن عددا كبيرا من المسلحين الفارين من الهجوم تجمعوا في منطقة الرويلة، وكانوا يعتزمون التوجه إلى الصحراء الغربية العراقية إلى مدينة القائم الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، بالقرب من حدود محافظة الأنبار مع سوريا.

مصدر الصورة Iraqi Ministy of Defence
Image caption أظهرت صور وزارة الدفاع العراقية أكثر من عشرة مركبات محترقة

وقال المصدر إنه بناء على معلومات استخباراتية، نفذت طائرات القوات الجوية العراقية سلسلة من الغارات استهدفت قافلة غرب عامرية الفلوجة في وقت متأخر يوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل الكثير من المسلحين.

ويعتقد أن الناجين من الغارات فروا إلى بحيرة الرزازة و بحيرة الحبانية.

وأصدرت وزارة الدفاع العراقية بيانا نقلا عن الفريق حامد المالكي، قائد طيران الجيش، قوله إن عشرات المركبات دمرت في الغارات الجوية، مضيفا أن الغارات مستمرة.

وأضاف المصدر الأمني أن قائد منظمة بدر الشيعية أرسل مقاتلين إلى المنطقة تحسبا لسعي المسلحين إلى الهجوم على مدينة كربلاء الشيعية في الجنوب.

ولم تعلق قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة حتى الآن على الغارات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة