مصر تعرب عن "عدم الارتياح" إزاء قرار إيطالي بوقف تزويدها بقطع غيار عسكرية

Image caption نفت السلطات المصرية مرارا الضلوع في مقتل الطالب في جامعة كامبريدج

قالت الخارجية المصرية إنها تابعت "بعدم ارتياح" قرار إيطاليا بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات (إف-16) الحربية.

وصدر قرار مجلس الشيوخ الإيطالي أمس الأربعاء بأغلبية 159 نائبا مقابل رفض 55 احتجاجا على مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في العاصمة المصرية في يناير/كانون الثاني الماضي.

ويعد القرار أول خطوة تجارية تتخذها روما ضد القاهرة في أعقاب سحب السفير الإيطالي للتشاور أبريل / نيسان الماضي.

وقال بيان الخارجية المصرية أن هذا الأمر "لا يتسق مع حجم التعاون القائم بين سلطات التحقيق في البلدين منذ بداية الكشف عن الحادث، والعلاقة الخاصة التي تجمع الدولتين علي كافة المستويات.

وتابع البيان بالقول إنه تم تكليف سفير القاهرة لدى روما بنقل "رسالة مهمة إلى الجانب الإيطالي" دون الإفصاح عن محتواها.

وكان النواب من أحزاب يمين الوسط حذروا من أن الخطوة قد قد تضر بعلاقات روما "مع حليف في المعركة مع الإرهاب."

كانت الحكومة الإيطالية تعهدت باتخاذ "اجراءات فورية" ضد مصر ما لم تتعاون بشكل كامل في جهود البحث عن حقيقة مقتل ريجيني.

ونفت السلطات المصرية مرارا الضلوع في مقتل الطالب في جامعة كامبريدج البريطانية الذي كان يجري بحثا حول النقابات العمالية في مصر، وأكدت علي التزامها بالتعاون الكامل مع الجانب الايطالي في هذه القضية.

وكان ريجيني اختفى في القاهرة في الـ 25 من يناير/ كانون الثاني الماضي ، وعثر على جثته التي بدت عليها آثار تعذيب وصفتها النيابة الإيطالية بالوحشية على طريق مصر إسكندرية الصحراوي في الثالث من شباط / فبراير.