تفجير بالقرب من القنصلية الأمريكية في مدينة جدة بالسعودية

مصدر الصورة .

قتل شخص يشتبه في كونه انتحاريا بعد تفجير عبوة ناسفة (حزام ناسف) قرب القنصلية الأمريكية في مدينة جدة في السعودية.

وجرح في الانفجار اثنان من رجال الشرطة عند محاولتهما التعامل مع المشتبه به، ولم يصب أي شخص آخر بأذى، بحسب وزارة الداخلية السعودية.

ويأتي هذا الإعتداء في الساعات الأولى من يوم الاستقلال في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد وقت قصير من صلاة الفجر.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن" جميع موظفي القنصلية بخير".

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، في بيان اصدره أن حراس الامن بالقرب من القنصلية شكوا في رجل في مرآب سيارات مستشفى الدكتور سليمان الفقيه في حدود الساعة 02:15 بالتوقيت المحلي (23:15 بتوقيت غرينيتش).

ويقع المستشفى قبالة القنصلية الأمريكية.

وأضاف التركي عندما اقترب الحراس من الرجل "فجر حزامه الناسف في مرآب المستشفى".

وأصدرت السفارة الأمريكية في السعودية تحذيرا بعد الهجوم يحض الرعايا الأمريكيين على "البقاء حذرين مما يحيط بهم، واتخاذ اجراءات احتياطية عندما يسافرون في أنحاء البلاد".

وفرضت السلطات الأمنية بجدة طوقاً أمنياً على منطقة موقع القنصلية وانتشر رجال الأمن في المنطقة.

مصدر الصورة Getty
Image caption فرضت السلطات الأمنية بجدة طوقاً أمنياً على منطقة موقع القنصلية

ولم توضح الداخلية السعودية هل أن المهاجم كان يستهدف مبنى القنصلية الأمريكية، واكتفت بالقول إن "الحادثة لا تزال قيد المتابعة من الأجهزة الأمنية".

وأعلنت الأجهزة الأمنية في محافظة جدة الاثنين عن رفع حالة الاستعداد القصوى وذلك بعد هذا التفجير بالقرب من القنصلية الأمريكية في جدة.

ولم تدع بعد أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

يذكر أن القنصلية الأمريكية في جدة تعرضت إلى إعتداء في عام 2004، أدى إلى مقتل تسعة أشخاص، بينهم خمسة من العاملين المحليين في القنصلية فضلا عن أربعة مسلحين.

وفي حزيران/يونيو أفادت وزارة الداخلية السعودية أن 26 هجوما إرهابيا وقع في المملكة خلال عامين.

المزيد حول هذه القصة