الانتهاء من انتشال جميع الرفات البشرية لركاب الطائرة المصرية المنكوبة

مصدر الصورة EPA
Image caption كلفت الحكومة المصرية السفينة Lethbridge John بعمل مسح آخر لموقع الحادث

قالت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية التي تحطمت الشهر الماضي إنه تم الانتهاء من انتشال جميع الرفات البشرية التي تم رصدها في موقع الحادث في البحر المتوسط.

وقالت اللجنة إن السفينة التي استأجرتها الحكومة المصرية كانت قد حددت موقع الرفات البشرية التي تم انتشالها من اعماق البحر .

وقالت اللجنة إن الأشلاء والرفات ستسلم إلى الطب الشرعي بالقاهرة للبدء في عمل تحليل الحمض النووي (DNA).

كما كلفت الحكومة المصرية السفينة Lethbridge John بعمل مسح آخر لموقع الحادث للبحث عن أيه أشلاء جديدة أو رفات بشرية.

وكان محققون مصريون قد قالوا في وقت سابق إن الصندوق الأسود الذي يحمل بيانات طائرة شركة مصر للطيران التي تحطمت الشهر الماضي أصلح بنجاح في فرنسا.

ويمهد ذلك الطريق أمام الخبراء لتحليل البيانات التي يمكن أن تساعد في تفسير سبب تحطم الطائرة.

وكانت الرحلة MS804 القادمة من باريس إلى القاهرة قد سقطت في البحر المتوسط في 19 مايو / آيار، ما أسفر عن مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.