الجيش السوري يمدد "هدنة شاملة" رغم تواصل القتال في حلب

مصدر الصورة Reuters

أعلن الجيش السوري تمديد هدنة أعلن عنها الأربعاء الماضي لمدة 72 ساعة أخرى لتشمل كافة أنحاء البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن القيادة العامة للجيش السوري أعلنت تمديد مفعول "نظام التهدئة" لمدة 72 ساعة بدءاً من صباح السبت التاسع من يوليو /تموز 2016".

وكان الجيش السوري أعلن منذ ثلاثة أيام عن هدنة أحادية هي الأولى من نوعها منذ بدء الصراع في سوريا قبل 5 سنوات.

ورغم أن بيان الجيش أشار إلى أن الهدنة تشمل كافة أنحاء سوريا، لا يزال القتال دائرا في مدينة حلب المقسمة بين القوات الحكومية والمعارضة.

وحققت القوات الحكومية تقدما في الأيام السابقة في محاولة للسيطرة على طريق الكاستيلو لقطع آخر طرق الإمدادات للمعارضة.

وأفاد نشطاء بأن 38 شخصا على الأقل قتلوا في قصف للمعارضة المسلحة على المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في حلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن القتلى من المدنيين ومعظمهم من النساء والأطفال.

ورفعت وسائل الإعلام السورية الرسمية الحصيلة إلى 40 قتيلا ومئات الجرحى.

وذكرت "سانا" أن عشرات القذائف سقطت على أحياء "الفرقان والسكن الجامعي والفيض والميدان" مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

المزيد حول هذه القصة