طهران تحاكم ثلاثة إيرانيين يحملون جنسيات أجنبية

مصدر الصورة AP
Image caption تبلغ حما هودفار من العمر 65 عاما، وهي عالمة إنثربولوجية تحمل أيضا الجنسية الكندية

تحاكم السلطات الإيرانية ثلاثة مواطنين إيرانيين يحملون جنسيات أجنبية وهي الجنسيات الأمريكية والبريطانية والكندية، حسب المدعي العام في طهران، عباس جعفري دولة آبادي.

ونقلت وكالة أنباء "ميزان أونلاين" التابعة للسلطات القضائية الإيرانية عن المدعي العام قوله إن مواطنا لبنانيا سيخضع للمحاكمة أيضا.

وقال المدعي العام الإيراني إن المتهمين الثلاثة وهم " نزانين زغاري وحُمَّا هودفار، وسياماك نامازي أحيلوا إلى المحكمة" وهو إجراء يسبق البدء في المحاكمة.

ولم يوضح المدعي العام التهم التي وجهت إلى المتهمين الثلاثة.

وقالت عائلة رجل الأعمال نامازي الذي يحمل أيضا الجنسية الأمريكية إنه اعتقل في أكتوبر/تشرين الأول 2015.

ودعت واشنطن مرارا إلى إطلاق سراحه والإفراج عن أبيه البالغ من العمر 80 عاما والذي اعتقل في شهر فبراير/شباط الماضي.

واتهم الحرس الثوري الإيراني نزانين، التي تحمل أيضا الجنسية البريطانية وتعمل مع مؤسسة طومسون رويترز الخيرية واعتقلت يوم 3 أبريل/نيسان الماضي، بالمشاركة في "الحركة الانفصالية" التي ترافقت مع الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها إيران في أعقاب الانتخابات الرئاسية التي انتهت بإعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا لإيران عام 2009.

واعتُقِلت حما هودفار، البالغة من العمر 65 عاما، وهي عالمة إنثربولوجية تحمل أيضا الجنسية الكندية في أوائل شهر يونيو/حزيران، واتهمت بـــ "أنشطة متعلقة بالحركة النسوية" و "جرائم متعلقة بالأمن"، حسب وسائل الإعلام الإيرانية.

وقال التلفزيون الإيراني إن هودفار عضوة مؤسسة في مجموعة تسمى "نساء يعشن تحت الشريعة الإسلامية" التي تتخذ من لندن مقرا لها.

وقال المدعي العام إن لبنانيا، يسمى نزار زكا ويقيم في الولايات المتحدة كان قد اعتقل في طهران في نهاية عام 2015 ، سيخضع للمحاكمة برفقة سبعة آخرين اتهموا بإقامة علاقات مع "الحركة الانفصالية" عام 2009.

وقال التلفزيون الإيراني إن زكا له "علاقات وثيقة مع الجيش وأجهزة الاستخبارات الأمريكية".