ملك المغرب محمد السادس يطلب رسميا عودة بلاده إلى الاتحاد الأفريقي بعد قطيعة 32 عاما

مصدر الصورة AP
Image caption الملك المغربي التقى بول كاغامي رئيس رواندا، مستضيفة الدورة المقبلة لقمة الاتحاد الأفريقي

أعلن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، عن رغبة بلاده في العودة إلى الاتحاد الأفريقي، بعد غياب عمره 32 عاما.

وكان المغرب انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية عام 1984 بسبب اعترافها بالصحراء الغربية دولة مستقلة.

ويعتبر المغرب الصحراء الغربية جزءا من أراضيه.

وقال الاتحاد الأفريقي الجمعة إنه يلتزم بمواصلة دفاعه عن حق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره عبر الاستفتاء.

وقال الملك المغربي، في رسالة نشرتها وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، إن العديد من الدول الأفريقية تطالب بلاده، منذ زمن طويل، بالعودة إلى الاتحاد.

وأضاف أن المغرب "ينتمي إلى تجمعات اقتصادية تابعة للاتحاد الأفريقي هي اتحاد المغرب العربي، وتجمع دول الساحل والصحراء".

وأشار إلى أن بلاده عضو مراقب لدى المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الغربية، ويتطلع لإقامة شراكة واعدة مع المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى. وبالإضافة إلى ذلك، فقد بادر سنة 2009، لتأسيس المؤتمر الوزاري للدول الإفريقية الأطلسية.

ويدعو محمد السادس الاتحاد الأفريقي إلى سحب الاعتراف باستقلال الصحراء الغربية، ويعتبره "خطأ تاريخيا وإرثا ثقيلا".

ويقول في خطابه: "إن موقف الاتحاد الإفريقي يتعارض كليا أيضا مع تطور قضية الصحراء على مستوى الأمم المتحدة. فهناك مسار للتسوية، برعاية مجلس الأمن، يسعى للتوصل إلى حل سياسي دائم لهذا النزاع الإقليمي".

المزيد حول هذه القصة