أبو الغيط: تأكد حضور 9 قادة عرب قمة نواكشوط

مصدر الصورة AP

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في حوار لبي بي سي سيذاع لاحقا، إنه تأكد حتى الآن حضور 9 من قادة ورؤساء وملوك الدول العربية اجتماعات القمة العربية والمقررة أن تبدأ غدا الاثنين في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقال أبو الغيط لبي بي سي أن الاجتماع سيحضره عدد كبير من رؤساء الحكومات والبرلمانات وممثلي الدول العربية، مؤكدا أنه لا يمكن الحكم على نجاح قمة ما بمستوى الحضور فقط خاصة وأنه لا يرتبط بأي خلفيات سياسية.

وأوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية لبي بي سي، إن عددا من ملفات التعاون الاقتصادي بين الدول العربية ستكون حاضرة بقوة في اجتماعات القمة بالإضافة إلى الملفات السياسية المعتادة.

وستتمثل الدول ال22 الاعضاء في الجامعة العربية في هذه القمة، باستثناء سوريا التي علقت عضويتها.

الوفود المشاركة

وتنتظر مشاركة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما اعلنت مشاركة الرئيس السوداني عمر حسن البشير الملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الابادة بسبب الحرب في دارفور.

وموريتانيا ليست من الدول الموقعة لاتفاقية روما التي اسست هذه الهيئة الدولية.

وفقاً لوكالة أنباء بترا الاردنية الرسمية، يرأس الوفد الأردني رئيس الوزراء هاني ملكي، يرافقه نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الصناعة والتجارة والتموين جواد عناني، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده.

وكلف الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لتمثيله في القمة، حسب ما أعلن في بيان رئاسي.

ويضم الوفد الجزائري وزير الخارجية والتعاون الدولي رمتان لعمامرة ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل.

وكان الأمين العام المساعد للجامعة العربية احمد بن حلي اكد اثناء اجتماعات المندوبين الدائمين، أن القادة العرب سيستعرضون "كل الازمات التي تعيشها الأمة العربية وجوانبها الأمنية" في إطار "مقاربة مناسبة وتوافقية".

مصدر الصورة EPA
Image caption ستتمثل الدول ال22 الاعضاء في الجامعة العربية في هذه القمة، باستثناء سوريا التي علقت عضويتها

وأوضح بن حلي أن مبدأ انشاء هذه القوة أقر في القمة العربية في شرم الشيخ في مصر في 2015، لكن ما زالت بحاجة تحديد طبيعتها وتشكيلتها ومختلف جوانبها.

وشددت موريتانيا الإجراءات الأمنية في مطار نواكشوط الدولي استعدادا للقمة، على ما أفادت صحيفة الأخبار المحلية المستقلة.

وانتشر رجال الأمن داخل المطار وخارجه، ولوحظ أيضا انتشار عناصر نسائية من الشرطة.

إعلان نواكشوط

من جهته، اكد مندوب موريتانيا الدائم في الجامعة العربية ودادي ولد سيدي هيبه انه سيتم تبنى "إعلان نواكشوط" في ختام القمة التي "ستتبنى موقفا يوحد العرب بدلا من تقسيمهم".

وسيناقش القادة العرب مشاريع قرارات متعلقة بالوضع السياسي والأمني في قمتهم التي تجري في وضع بالغ التعقيد في العالم العربي حيث تشهد دول عدة نزاعات خطرة علاوة على القضية الفلسطينية وملف الإرهاب.

كما ستبحث مشاريع اقتصادية واجتماعية يتأخر تطبيق بعضها مثل السوق العربية المشتركة والاتحاد الجمركي العربي.

وتعقد القمة العربية في نواكشوط للمرة الأولى منذ انضمام هذا البلد إلى الجامعة العربية في 1973، بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافتها في نيسان/أبريل الفائت كما كان مقررا.

كما إنها أول قمة عربية تعقد بعد تولي الأمين العام الجديد للجامعة المصري احمد ابو الغيط مهامه مطلع تموز/يوليو خلفاً لنبيل العربي.

وبعد قمة الثلاثاء، سيتولى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رئاسة الجامعة العربية لمدة سنتين.