الصليب الأحمر: نحو مليون عراقي قد يجبرون على النزوح مع اشتداد القتال حول الموصل

مصدر الصورة AP
Image caption يقول الصليب الأحمر إن 10 ملايين عراقي يحتاجون الى مساعدات انسانية الآن، منهم 3 ملايين من النازحين

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن نحو مليون شخص قد يجبرون على النزوح من ديارهم عند اشتداد القتال في العملية العسكرية التي تقوم بها الحكومة العراقية لاسترداد مدينة الموصل من ايدي تنظيم "الدولة الاسلامية."

وكانت القوات العراقية المدعومة امريكيا صعدت حملتها العسكرية ضد التنظيم المذكور استعدادا لاطلاق عملية استرداد الموصل مركز محافظة نينوى العراقية الشمالية وثاني مدن العراق في وقت لاحق من العام الحالي.

ولكن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت في بيان اصدرته من مقرها في جنيف "قد يضطر نحو مليون شخص الى النزوح من ديارهم في العراق في الاسابيع والاشهر المقبلة، مما سيتسبب في مشكلة انسانية كبرى للبلاد."

وقال الصليب الأحمر إن 10 ملايين عراقي يحتاجون الى مساعدات انسانية الآن، منهم 3 ملايين من النازحين الذين سيرتفع عددهم بشكل كبير عند انطلاق عملية استرداد الموصل.

وقال روبير مارديني، المدير الاقليمي للجنة الدولية للصليب الاحمر في الشرقين الادنى والاوسط "يجب ان نستعد لأسوأ الاحتمالات، فمن الممكن جدا ان ينزح مئات الآلاف من السكان في الاسابيع والاشهر القليلة المقبلة بحثا عن المأوى والمساعدة."

وتقول اللجنة الدولية للصليب الاحمر إنها تسعى للحصول على مبلغ اضافي قدره 17,1 مليون فرنك سويسري لتمويل برنامجها في العراق، وهو ثالث اكبر برنامج تديره على نطاق العالم وتبلغ تكاليفه 137 مليون فرنك سويسري.