وفد الحكومة اليمنية يقول إنه سيغادر محادثات السلام المدعومة من الأمم المتحدة

مصدر الصورة
Image caption أخفقت المحادثات غير المباشرة المنعقدة في الكويت منذ إبريل/نيسان في إحراز أي تقدم

قال وفد الحكومة اليمنية في محادثات السلام المدعومة من الأمم المتحدة في الكويت إنه سيغادر يوم السبت، في إشارة إلى انهيار أربعة أشهر من المفاوضات مع المتمردين الحوثيين التي تجري بوساطة الأمم المتحدة.

وقال محمد العمراني المتحدث باسم الوفد لوكالة فرانس برس "اليوم (الجمعة) نجري اجتماعات ثم يغادر الوفد يوم السبت".

وأضاف "لايمكن اجراء المزيد من المحادثات بعد الانقلاب الجديد"، مشيرا إلى تشكل الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح مجلسا سياسيا لإدارة شؤون اليمن.

وأعلنت الحركة الحوثية المدعومة من إيران وحزب المؤتمر الشعبي العام، حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، إنشاء المجلس المكون من عشرة اعضاء.

وستكون مهمة المجلس "إدارة شؤون البلاد سياسيا وعسكريا واقتصاديا وإداريا واجتماعيا وأمنيا"، حسبما قال بيان للحركة الحوثية.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد إن التحرك الذي قام به الحوثيون "يتنافى" مع التزامهم بعملية السلام و"يمثل خرقا جسيما" لقرار الأمم المتحدة رقم 2216 بشأن الصراع في اليمن.

وقال مبعوث باسم الأمم المتحدة في الكويت إنه كان من المقرر أن يلتقي ولد شيخ أحمد المتمردين الحوثيين في وقت لاحق من الجمعة ومع سفراء 18 دولة داعمة لمحادثات السلام في اليمن.

وأخفقت المحادثات غير المباشرة المنعقدة في الكويت منذ إبريل/نيسان في إحراز أي تقدم. وتركزت معظم النقاشات حول شكل الحكومة التي تدير اليمن في الفترة الانتقالية.

وقال عمراني "يجب أن نوضح هنا أن السبب في إخفاق المحادثات في الكويت التحالف بين الحوثيين وصالح".

وقال مساعد بارز للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الخميس إن الحكومة تعتبر أن المحادثات انتهت دون التوصل لاتفاق.

وقتل أكثر من 6400 شخص في اليمن منذ تدخل التحالف بقيادة السعودية دعما لهادي.

وشرد أكثر من 2,8 مليون شخص ويحتاج أكثر من 80 بالمئة من سكان اليمن لمعونات إنسانية عاجلة، حسبما تقول الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة